سورية - قصف على مخيم للنازحين (20.11.2019)

تدين فرنسا بأشد العبارات استمرار النظام السوري وحلفائه في إدلب في توجيه الضربات العشوائي، ولا سيّما القصف الذي استهدف في 20 تشرين الثاني/نوفمبر مخيّمًا للنازحين يقع على مقربة من الحدود التركية، في منطقة التجأ إليها العديد من السوريين الفارين من المعارك، مما أودى بحياة عدد من القتلى.

ويقوّض استمرار الأعمال العدائية مساعي التوصل إلى تسوية سياسية موثوق بها وقائمة على التفاوض تتماشى مع القرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وتدعو فرنسا إلى وقف الأعمال العدائية في محافظة إدلب فورًا.