سورية ـ خطف الأب ضياء عزيز(2015.07.07)

حصة

تدين فرنسا عملية خطف الراهب الفرنسيسكاني العراقي الأب ضياء عزيز، التي نفّذتها جبهة النصرة في قرية اليعقوبية في سورية أمس. وتعتبر عملية الخطف هذه استمرارا لسلسلة عمليات خطف رجال الدين، ومنها خطف الأب جاك مراد في أيار/مايو الماضي، وقبلها الأب باولو دالوغليو، ومطراني حلب. وندعو إلى إطلاق سراح جميع المخطوفين ونعرب عن تضامننا مع عائلاتهم ومع الكنائس المعنية.

وتدين فرنسا عمليات الاختفاء القسري والخطف، وجميع أوجه العنف التي ترتكب ضد المدنيين في سورية. وتذكّر بأن هذه الجرائم قد ترقى إلى جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية. ويجب محاكمة المسؤولين عن هذه الأعمال الوحشية مهما كانوا.