سورية - قصف مخيم اللاجئين (2016.07.13)

حصة

تدين فرنسا قصف مخيم حدلات للنازحين الذي أسفر عن مقتل اثني عشر شخصا وإصابة العديدين، وأغلبهم من النساء والأطفال. ويجب محاسبة الجهات التي ترتكب الانتهاكات الخطيرة للقانون الدولي على هذه الأعمال.

وندعو إلى وقف الأعمال القتالية، والوقف الفوري للاعتداءات على المدنيين والبنى التحتية المدنية، وإتاحة وصول المساعدات الإنسانية إلى المدنيين المحتاجين للمساعدة بدون انقطاع وبدون عراقيل.

وبات الحل السياسي الدائم ضروريا أكثر من أي وقت مضى من أجل إنهاء النزاع في سورية.