سورية - الهجمات الكيميائية (2-3 أيّار/مايو 2015)

وردت أنباء تشير إلى وقوع هجوم دام يومي 2 و 3 أيّار/مايو بالقرب من إدلب، في شمال غرب سورية. ويبدو أن هذا الهجوم تم بالوسائل الجوية.

وإذا تم التحقّق من وقوع هذا الهجوم الكيميائي فسيؤكد أن النظام السوري لا يزال ينكث التزاماته الدولية وينتهك القرار 2118 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، والقرار 2209 الذي يدين استعمال الكلور في سورية، والذي اعتمده مجلس الأمن في 6 آذار/مارس.

وباتت مواصلة أعمال لجنة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، التي تدعمها فرنسا بحزم، ضرورية أكثر من أي وقت مضى من أجل الكشف عن استعمال الأسلحة الكيميائية في الإقليم السوري. ويجب محاكمة المسؤولين عن هذا الهجوم أمام العدالة.

خريطة الموقع