وضع الجهاديين في شمال شرق سورية (2019.01.29)

سؤال - ذكرت بعض وسائط الإعلام أنه قد يُفرج في الأسابيع المقبلة عن 130 جهاديٍّ فرنسيٍّ احتجزتهم القوات الكردية في سورية. فهل يمكنكم تأكيد هذه المعلومة؟ وما هي طبيعة الاتفاق مع القوات الكردية؟ وكيف يمكن تسويغ هذا القرار

جواب - تحتجز قوات سورية الديمقراطية حاليًا مقاتلين إرهابيين أجانب في شمال شرق سورية، ومن بينهم رعايا فرنسيين. وأشارت قناة بي أف أم الإخبارية الفرنسية إلى أنه سيُطلق سراح 130 جهاديٍّ فرنسيٍّ، لكن العدد ليس مؤكّدًا.

ونظرًا إلى تطوّر الوضع العسكري في شمال شرق سورية وإلى القرارات الأمريكية وبغية ضمان أمن الفرنسيين، سوف ندرس جميع الخيارات المتاحة من أجل تجنّب فرار هؤلاء الأشخاص الخطيرين وتشتتهم.

وفي حال قررت القوات التي تحتجز المقاتلين الفرنسيين ترحيلهم إلى فرنسا، فسيُسلّمون إلى القضاء على الفور. فهؤلاء الأشخاص اختاروا طوعًا الانضمام إلى منظمة إرهابية تقاتل في المشرق، وكانت قد ارتكبت اعتداءات في فرنسا وما زالت تهدد أمننا.

خريطة الموقع