سورية - مشاركة أنيك جيراردان في المؤتمر الدولي الثالث للمانحين لدعم الوضع الإنساني في سورية (31 آذار/مارس 2015)

تشارك سكرتيرة الدولة المكلفة بالتنمية والفرنكوفونية السيدة أنيك جيراردان في المؤتمر الدولي الثالث للمانحين لدعم الوضع الانساني في سورية، المنعقد اليوم في الكويت.

أسفرت الأزمة السورية عن مقتل 000 220 ألف شخص، وتهجير 10 ملايين سوري من ديارهم، وهي تهدّد بزعزعة استقرار المنطقة برمتها. ويرمي هذا الاجتماع الثالث للمانحين إلى الاستجابة إلى حالة الطوارئ الإنسانية التي يعاني ملايين النازحين واللاجئين تحت وطأتها، وتلبية احتياجات البلدان المجاورة التي تستقبل اللاجئين.

وقد عبأت فرنسا أكثر من 100 مليون يورو منذ بداية الأزمة، خصّصت للمساعدة الإنسانية والمشاريع الإنمائية التي يستفيد منها السكان السوريون والسكان في بلدان الجوار. واقترح السيد لوران فابيوس، الذي ترأس جلسة مجلس الأمن بشأن مسيحيي الشرق وغيرهم من الأقليات المهدّدة في الشرق الأوسط، المنعقدة في 27 آذار/مارس في نيويورك، إنشاء صندوق للمساعدة في العودة إلى الديار.

ولا سبيل لإنهاء هذه المأساة الإنسانية في سورية إلا من خلال عملية الانتقال السياسي.

خريطة الموقع