سورية - أعمال العنف التي يرتكبها النظام وتنظيم داعش (13 نيسان/أبريل 2015)

تدين فرنسا عمليات القصف المكثفة التي نفّذها طيران النظام السوري في الأيام الماضية. وقد قُتل 35 شخصا في حلب يوم السبت ومن بينهم خمسة أطفال على الأقل، إذ استُهدفت إحدى المدارس. أما في إدلب، فأسفر القصف الذي دام منذ أسبوعين عن مقتل أكثر من 236 شخصا. ومعظم ضحايا عمليات القصف اليومية هذه، التي لا يمكن تبريرها بأي حال من الأحوال، هم من المدنيين.

وتعرب فرنسا عن قلقها بشأن الوضع الإنساني الكارثي في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، الذي تتفاقم معاناته بفعل هجوم داعش عليه. ويخضع آلاف المدنيين في المخيم للحصار والجوع منذ أكثر من سنتين، ويتعرضون لقصف النظام.
وإننا نطالب بوقف أعمال العنف هذه التي تنتهك أبسط مبادئ القانون الدولي الإنساني، والتي يجب محاسبة مرتكبيها أمام العدالة.
كما تذكّر فرنسا بالضرورة الملحة للسعي إلى التوصل إلى حل سياسي في سورية، يقوم على التنفيذ الكامل لإعلان جنيف، الذي يعتبر السبيل الوحيد لإنهاء النزاع.

خريطة الموقع