تصريح وزير أوروبا والشؤون الخارجية، السيد جان إيف لودريان (2020.07.10)

حصة

تأسف فرنسا لقرار مجلس الدولة التركي القاضي بتعديل وضع متحف آيا صوفيا، كما تأسف للمرسوم الذي أصدره الرئيس أردوغان والقاضي بوضع آيا صوفيا تحت سلطة رئاسة الشؤون الدينية، إذ يقوّض هذان القراران أحد الإجراءات الأكثر تجسيداً لتركيا الحديثة والعلمانية. ويجب أن تُصان سلامة هذه التحفة الدينية والمعمارية والتاريخية، التي ترمز لحرية الدين وللتسامح والتنوع، والمدرجة في قائمة اليونسكو للتراث العالمي. كما يجب أن تستمر آيا صوفيا في تمثيل تعددية التراث الديني وتنوعه، وتمثيل الحوار والتسامح.

روابط هامة