تركيا – سورية (2018.11.06)

سؤال - واصلت تركيا في الأيام الماضية قصف شمال شرق سورية على الرغم من دعواتكم إلى ضبط النفس. فكيف تفكرون في إقناع تركيا؟

جواب - نعرب مجددًا عن قلقنا الشديد إزاء أعمال القصف التي نفّذها الأتراك في الآونة الأخيرة والتي استهدفت شمال شرق سورية موقعةً عددًا من الضحايا. ونكرر دعوتنا إلى تركيا وجميع الأطراف المعنية إلى ضبط النفس، وندعم جهود وقف التصعيد التي تبذلها الولايات المتحدة على وجه الخصوص.

وفي حين شنّ تنظيم داعش هجمات مضادة واسعة النطاق في شمال شرق سورية، نشدد على الأهمية التي نوليها لمواصلة الحملة ضد التنظيم الإرهابي. وتشارك قوات سورية الديمقراطية مشاركة حازمة في هذه المعركة وتحظى بدعم التحالف الدولي ضد تنظيم داعش.

وعلى غرار ما أكده رؤساء دول وحكومات كل من فرنسا وألمانيا وروسيا وتركيا في أثناء مؤتمر قمة اسطنبول، فإنه لا مجال لتسوية النزاع السوري باللجوء إلى الحلّ العسكري. ولا سبيل لإرساء الاستقرار الدائم في سورية وضمان سلامة أراضيها وأمن البلدان المجاورة إلا في إطار حل سياسي طبقاً للقرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

روابط هامة

خريطة الموقع