تركيا – تصريح السيد جان مارك إيرولت، وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية (2017.01.01)

أؤكد ببالغ الحزن وفاة مواطنة فرنسية تحمل أيضاً الجنسية التونسية في الهجوم على النادي الليليّ في إسطنبول، وقد توفي كذلك زوجها التونسي الجنسية إثر هذا الهجوم.

وتتقدم فرنسا بالتعزية لأسرة وأقارب الضحيتين وللسلطات التونسية.

روابط هامة

خريطة الموقع