بيان وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان

حصة

أجريت محادثات بعد ظهر اليوم مع وزير الشؤون الخارجية في تركيا السيد مولود جاويش أوغلو.

وتقدمت له بأصدق التعازي وأعربت له عن تضامن فرنسا مع تركيا، في أعقاب الهجوم الذي استهدف يوم أمس القوات التركية في شمال غرب سورية. وأبديتُ إدانتي لإقدام النظام السوري وروسيا على ارتكاب انتهاكات متكررة لالتزاماتهما المتعلقة بتخفيف حدّة التوترات في محافظة إدلب وللقانون الدولي الإنساني.

وكررت دعوة فرنسا إلى النظام السوري وروسيا بإنهاء الهجوم العسكري في شمال غرب سورية، وبالتقيّد التام بالتزاماتهما بموجب القانون الدولي الإنساني، وبالالتزام مجددًا بترتيبات وقف إطلاق النار التي اتُّفق عليها في خريف عام 2018 والتي تتمثّل في وضع حدّ نهائي وفوري للأعمال العدائية. ويتعيّن على روسيا مواصلة المفاوضات مع تركيا من أجل التوصّل إلى تهدئة التوترات في إدلب واستئناف العملية السياسية.

وأخيرًا نوّهت بالجهود التي تبذلها البلدان المجاورة لسورية، ولا سيّما تركيا، لمدّ يد العون إلى اللاجئين السوريين، وأعربت مجددًا عن عزمي على تعبئة مساعدات إنسانية معززة، بصفة وطنية وبالتعاون مع الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء.

روابط هامة