تركيا – حرية التعبير (2016.12.28)

لا تزال فرنسا تتابع باهتمام القضية المرفوعة ضد الكاتبة التركية آصلي أردوغان وعدد من زملائها العاملين في صحيفة "أوزغور غونديم" (Özgür Gündem) المحتجزين احتياطياً منذ 17 آب/أغسطس الماضي.

وسيحضر ممثل عن قنصليتنا العامة مع عدد من ممثلي الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الجلسة الأولى من المحاكمة.
ونحن قلقون بسبب الأخبار التي وردتنا عن احتجاز الصحفي أحمد سيك هذا الصباح رهن التحقيق.

وقد ذكّر وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية السيد جان مارك إيرولت إبان زيارته إلى تركيا في 24 تشرين الأول/أكتوبر 2016، بأن المكافحة المشروعة للإرهاب لا تُبرر انتهاك سيادة القانون والحريات الأساسية وحرية التعبير.

روابط هامة

خريطة الموقع