تصريح وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان

حصة

أجريت اليوم السبت، 4 كانون الثاني/يناير، محادثات هاتفية مع نظيرَي هايكو ماس، من جمهورية ألمانيا الاتحادية، وونغ يي، من جمهورية الصين الشعبية.

وذكّرت بقلق فرنسا إزاء تصاعد التوتر خلال الأشهر الأخيرة في منطقة الخليج، ولاحظت أن فرنسا وألمانيا تجتمعان تماماً حول الهدف المركزي المتمثل في خفض التوتر والحفاظ على اتفاق فيينا.

كما تحققت من تلاقي وجهات النظر إلى حدٍّ كبير بين فرنسا والصين بشأن تعزيز جهودهما المشتركة الرامية إلى الحيلولة دون حدوث المزيد من التوتر وإلى تيسير خفض التوتر. ولاحظنا بوجه خاص اتفاقنا على صون استقرار وسيادة العراق وأمن المنطقة بمجملها، واتفاقنا على دعوة إيران إلى تجنب أي تدبير جديد قد ينتهك اتفاق فيينا.