الصومال - الهجوم (2016.12.11)

حصة

تدين فرنسا الهجوم الذي وقع في 11 كانون الأول/ديسمبر في مقديشو وأسفر عن مقتل زهاء عشرين مدنيا وإصابة العديدين بجروح، وفقا لحصيلة غير نهائية.

ونعرب مجددا للشعب الصومالي عن تضامننا معه في هذه المحنة.
حصلت هذه المأساة في لحظة حرجة لمستقبل الصومال والصوماليين، ومن الضروري المضي إلى النهاية في العملية الانتخابية الجارية التي تمتد حتى نهاية العام، والتي تعتبر شرطا ضروريا لتوطيد المؤسسات وإرساء الأمن مجددا في جميع أنحاء البلاد.
وتعرب فرنسا عن مساندتها للسلطات الصومالية.

روابط هامة