السودان (2019.08.22)

تشيد فرنسا بتعيين الأعضاء الأحد عشر في المجلس السيادي وبتنصيب رئيس الوزراء السوداني الجديد السيد عبد الله حمدوك، وتتمنى له التوفيق في ممارسة مهامه. وتعدُّ هذه المرحلة خير دليل على حكمة الشعب السوداني وعلى توقه إلى تحقيق الحرية والسلام والعدالة في البلاد.

وتدعو فرنسا السلطات السودانية الجديدة إلى التقيّد بالجدول الزمني الخاص بالعملية الانتقالية وإلى تشكيل حكومة في المهل المحددة لكي تُكِبَّ على تسوية المشكلات التي ما تزال تعترض سبيل السودانيين. وتحثّ فرنسا جميع الأطراف السودانية ومختلف الجماعات المتمردة على الشروع في إبرام اتفاق سلام على وجه السرعة.

وأخيرًا تدعو فرنسا شركاء السودان الخارجيين إلى مواكبة السودان في سعيه إلى مواصلة العملية الانتقالية عن طريق تزويده بالدعم السياسي والاقتصادي، وفي هذا الصدد تُعرب فرنسا مجددًا عن استعدادها لتقديم المساعدة للسلطات السودانية.