غزة - إطلاق صواريخ (2019.11.13)

حصة

تعرب فرنسا عن أسفها لتصاعد حدّة التوترات الحالية في غزة. وتدين الصواريخ التي تُطلق من قطاع غزة منذ الأمس مستهدفةً مناطق مأهولة في الأراضي الإسرائيلية. وتذكّر بأن الهجمات التي تتعمّد استهداف المدنيين تتنافى مع القانون الدولي الإنساني.

كما تذكّر فرنسا بحق الإسرائيليين والفلسطينيين على حدّ سواء في العيش بسلام وكرامة وأمن وتأسف لوقوع عدد من الضحايا المدنيين من الجانبَين، وتعرب عن تضامنها مع السكان المتضررين.

وتدعو فرنسا الطرفَين إلى ضبط النفس وتذكّر بوجوب حماية المدنيين واحترام القانون الدولي الإنساني. وتدعم جهود الوساطة التي يقودها كلٌّ من المنسّق الخاص لعملية السلام السيد نيكولاي ملادينوف ومصر.

وتذكّر فرنسا بأنه لا سبيل لإرساء الاستقرار الدائم في قطاع غزة من دون عودة السلطات الفلسطينية ومن دون رفع الحصار الذي يترافق مع منح إسرائيل ضمانات أمنية يمكن الوثوق بها.

سؤال: ما هو ردّ فعلكم على المواجهات بين إسرائيل والجهاد الإسلامي؟

جواب: أحيلكم إلى التصريح الذي أدليت به هذا اليوم.