Iran - Q&R - Extrait du point de presse (24.05.18)

سؤال - ما هو رد فعل فرنسا على القائمة التي كشف عنها المرشد الأعلى الإيراني والتي تتضمن سبعة شروط ينبغي على القوى الأوروبي مراعاتها، تحت طائلة انسحاب إيران من اتفاق عام 2015 بشأن البرنامج النووي الإيراني؟

جواب - لقد اطّلعنا على تصريحات السيد علي خامنئي.

وشدد وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان عبر إذاعة إر تي إل في 23 أيار/مايو على أن "الاتفاق لم ينتهِ بعد". وأضاف: "اجتمعت الأطراف الأوروبية منذ بضعة أيام ثم عُقد اجتماع في صوفيا لرؤساء الدول والحكومات في الاتحاد الأوروبي، وأعربوا في خلاله عن رغبتهم وعزمهم على ضمان أمن المنشآت التي تعمل مع إيران قدر المستطاع، لأننا لم ننسحب من الاتفاق ونواصل التقيّد به. "

وإن بقاء الأوروبيين في الاتفاق النووي يستدعي من إيران مواصلة التقيّد بتطبيق جميع الأحكام المتعلقة بالأسلحة النووية، مما يسهم في ضمان الأمن الإقليمي والدولي وسلامة نظام عدم انتشار الأسلحة النووية.

ولكن رغبة الأطراف الأوروبية في البقاء في الاتفاق لا تعني أنها تغضّ الطرف عن المواضيع التي تثير قلقها من إيران، ولا سيّما برنامجها التسياري وحضورها العسكري المباشر أو غير المباشر في المنطقة. لذا اقترحنا وضع إطار شامل للمفاوضات مع إيران، ونأمل أن تعي إيران ضرورة اتباع نهج تعاوني.

وستواصل فرنسا مناقشة هذه المسألة مع شركائها، وستكون من بين جملة المسائل الأخرى التي سيتطرق إليها رئيس الجمهورية إبّان زيارته إلى سانت بطرسبرغ.

روابط هامة

خريطة الموقع