أفغانستان - هجوم على مدرسة للفتيات (10 أيار/مايو 2021)

حصة

تدين فرنسا بأشد العبارات الهجوم الذي استهدف مدرسة للفتيات في كابول.

وتتقدّم بتعازيها إلى أسر الضحايا وذويهم وتؤكد للسلطات الأفغانية والشعب الأفغاني تضامنها معهم في مواجهة هذا العمل الوحشي.

وأراد الإرهابيون، من خلال استهدافهم طالبات فتيات، القضاء على فئة الشباب التي تحمل أمل العيش في أفغانستان يحل فيها السلام وتمتثل لجميع حقوق الأفغانيات والأفغانيين التي تشمل حقهم في التعليم.

وسنواصل وقوفنا إلى جانب أفغانستان من أجل مكافحة جميع أوجه التعصب والدأب على العمل من أجل إحلال سلام مستدام من خلال الحفاظ على المكتسبات الديمقراطية التي تحققت في العشرين سنة المنصرمة. وينبغي للجهات المنخرطة في عملية السلام بين الأطراف الأفغانية، ولا سيّما حركة طالبان، وضع حد لأعمال العنف التي تستهدف المدنيين واستئناف المفاوضات على جناح السرعة.