ليبيا (2019.09.30)

سؤال- هل لديكم فكرة عن تاريخ انعقاد مؤتمر برلين بشأن ليبيا؟ وأي موقف ورسالة ستنقلهما فرنسا إلى برلين؟

جواب- عُقد اجتماع في 26 أيلول/سبتمبر الماضي في نيويورك على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، ترأسه وزيرا الشؤون الخارجية الفرنسي والإيطالي، وحضره الأمين العام للأمم المتحدة وممثله الخاص في ليبيا، ووزراء الشؤون الخارجية لكل من ألمانيا وتركيا ومصر والإمارات العربية المتحدة، وممثلون عن الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والصين وروسيا، والممثلة السامية للاتحاد الأوروبي، السيدة فيدريكا موغريني، ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، السيد موسى فكي، والأمين العام لجامعة الدول العربية.

وأسهم هذا الاجتماع في تعزيز توافق الآراء الدولي بشأن إنهاء الأزمة في ليبيا، فما من حلّ عسكري في ليبيا، ولذلك تدعو فرنسا إلى وقف إطلاق النار والعودة إلى العملية السياسية برعاية الأمم المتحدة وعلى أساس المعايير التي اتفق عليها الليبيون في مؤتمري باريس وباليرمو، وفي اللقاء الذي عُقد في أبو ظبي، بغية تمهيد الطريق لتنظيم الانتخابات. ويتعلق الأمر بوجه خاص بإعادة توحيد المؤسسات الليبية وبالقيام بالإصلاحات الأمنية والاقتصادية الأساسية لإرساء الاستقرار إلى البلد.

وأتاح اجتماع نيويورك للمجتمع الدولي والجهات الإقليمية الفاعلة التعبير عن اتحادها وعزمها على دعم وساطة الأمم المتحدة التي يقودها الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، السيد غسان سلامة.

كما يسهم هذا الاجتماع في الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي من أجل ليبيا، ولا سيما من أجل عقد مؤتمر دولي اقترحت ألمانيا إقامته في برلين في الخريف، وكذلك أكد الاجتماع الدور المحوري للاتحاد الأفريقي، الذي سيشارك في تنظيم مؤتمر لليبيين يندرج في إطار خطة الممثل الخاص الذي حظي بدعم مجموعة الدول السبع إبان مؤتمر القمة الذي عُقد في بياريتز.