سورية – الوضع في إدلب (7 .11. 2019)

تُدين فرنسا بأشد العبارات عمليات القصف خلال الأيام الأخيرة في ريف إدلب، التي تسببت في سقوط ضحايا جدد من المدنيين وأصابت عدة بنى تحتية إنسانية.

وتمثّل أعمال العنف هذه انتهاكات خطيرة للقانون الدولي الإنساني، وتعيق الجهود الرامية إلى إيصال المساعدات الإنسانية الحيوية إلى المدنيين.

وتدعم فرنسا تماماً آليات التحقيق التي وضعتها الأمم المتحدة بغية تسليط الضوء على انتهاكات القانون الدولي الإنساني في سورية.

وتدعو فرنسا النظام وداعميه إلى الوقف الفوري للأعمال العدائية في ريف إدلب.

وبينما تبدأ اللجنة الدستورية أعمالها، تدعو فرنسا الجهات الضامنة لاتفاق أستانا إلى الالتزام بالتعهدات التي قطعتها بغية إفساح المجال أمام الشروع في عملية سياسية حقيقية.