الاتحاد الأوروبي وجنوب السودان

تم توسيع نطاق ولاية الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي في القرن الأفريقي السيد ألكسندر روندوس، في تشرين الأول/أكتوبر 2013، إلى السودان وجنوب السودان. ويدعم الممثل الخاص بنشاط جهود الوساطة التي تبذلها الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية. كما عبّأ الاتحاد الأوروبي 1,1 مليون يورو من برنامج التسهيل المالي للسلام في أفريقيا، لدعم المفاوضات التي تجري برعاية الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية.

وبلغت مساهمة الاتحاد الأوروبي منذ اندلاع النزاع 233 مليون يورو، خُصّصت لخطط الأمم المتحدة للاستجابة لحالة الطوارئ في جنوب السودان وللاجئين في جنوب السودان. وتم توفير ميزانية خاصة بقيمة 285 مليون يورو للفترة 2011-2013، بغية مساعدة جنوب السودان في مكافحة الفقر المدقع.

وطلبت جنوب السودان في البداية توقيع اتفاق كوتونو مع الاتحاد الأوروبي، للانتفاع بموارد الصندوق الأوربي للتنمية. لكن هذه العملية معلقة حالية، إذ تعتبر جنوب السودان أنها لا تستطيع قبول البند الوارد في الاتفاق والمتعلق بالمحكمة الجنائية الدولية.

تم تحديث هذه الصفحة في 2016/02/01

روابط هامة

خريطة الموقع