تصريح وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان - وفاة رئيس الجمهورية التونسية السيد الباجي قايد السبسي(2019.07.26)

تصريح وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان

تلقيت ببالغ الأسى نبأ رحيل الرئيس الباجي قايد السبسي. وأتقدم بتعازي إلى أسرته وذويه والشعب التونسي برمته.

وبرحيل الرئيس الباجي قايد السبسي، تخسر تونس رجل دولة ترك أثرًا عميقًا في تاريخ بلاده. أمّا فرنسا فتخسر صديقًا عمل بلا هوادة طوال حياته من أجل تحقيق التقارب بين بلدَينا وشعبَينا ومدّ أواصر الصداقة بينهما، إذ تولى أولًا منصب سفير تونس لدى فرنسا من عام 1970 إلى عام 1972، قبل أن يصبح وزيرًا للشؤون الخارجية ثم رئيسًا للوزراء وأخيرًا رئيسًا للجمهورية.

وسعى جاهدًا طوال حياته إلى تضميد جراح الماضي.

وأخيرًا، كرّس السيد الباجي قايد السبسي السنوات الأخيرة من حياته للشروع في بناء نظام سياسي ديمقراطي في تونس، يحترم حقوق الإنسان والمساواة بين الجنسين وحرية الدين والوجدان. وإن إسهامه في إرساء الاستقرار وتحقيق الوحدة الوطنية في تونس لا يقدّر بثمن.

روابط هامة

خريطة الموقع