اليمن - خطة السلام والوضع الميداني (2016.10.31)

تعرب فرنسا عن قلقها الشديد نظرا إلى رفض أطراف الصراع خطة السلام التي اقترحها المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن السيد إسماعيل ولد الشيخ.

إن الأحداث العسكرية الحديثة، وخصوصا إطلاق الصاروخ باتجاه المملكة العربية السعودية، والغارات الجوية على سجن الحديدة في 29 تشرين الأول/أكتوبر، التي أسفرت عن مقتل أكثر من 60 شخصا غير مقبولة. وفي حين تشتد أعمال العنف ميدانيا ويتفاقم الوضع الإنساني باستمرار، من الملحّ أن يتوصل الأطراف إلى تفاهم بشأن الحل لإنهاء الأزمة وأن توقف فورا اعتداءاتها على المدنيين وعلى الدول الأخرى على حد سواء.

وتدعو فرنسا الأطراف إلى احترام التزاماتها الدولية، وبخاصة القانون الدولي الإنساني، والتعاون مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة تعاونا تاما من أجل التوصل على وجه السرعة إلى اتفاق لوقف إطلاق النار يمتثل له الجميع، وإلى حل سياسي شامل للجميع يكون كفيلا بتحقيق السلام الدائم.

روابط هامة