السودان (2019.06.04)

أصدر المجلس العسكري الانتقالي قراراً أحادي الجانب يقضي بعدم التقيد بالاتفاقات المبرمة مع المعارضة، وذلك في أعقاب أعمال العنف التي ارتُكبت في الأيام القليلة الماضية في الخرطوم والتي أسفرت عن وقوع عشرات الضحايا والتي قمنا بإدانتها.

وتعرب فرنسا عن قلقها الشديد إزاء هذا القرار وتذكّر بتمسكها بأن تحظى العملية الانتقالية بتوافق سوداني واسع النطاق. وتذكّر فرنسا المجلس العسكري الانتقالي بمسؤوليته الأساسية في ضمان أمن السودانيين كافة.

ويتعين على جميع الأطراف استئناف الحوار والامتناع عن ارتكاب أي أعمال عنف من أجل التوصل إلى انتقال سلمي يصب في مصلحة الشعب السوداني.