الأردن - محادثات السيد جان إيف لودريان مع نظيره (10 ايار/مايو 2021)

حصة

أجرى وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان محادثات مع نظيره الأردني السيد أيمن الصفدي وتناولا الوضع الراهن في القدس وفي الأراضي الفلسطينية. وأعرب الوزيران عن قلقهما الشديد إزاء أعمال العنف الدائرة في القدس وفي محيط قطاع غزة.

وذكّر الوزيران بحرصهما المشترك على احترام القانون الدولي، وشددا أيضًا على ضرورة التقيّد بالحفاظ على الوضع التاريخي القائم للحرم القدسي الشريف وأهمية الدور المحدد الذي تضطلع به الأردن في هذا الصدد. وأبدى الوزيران أيضًا قلقهما العارم إزاء التهديد بإجلاء سكان حي الشيخ جراح في القدس الشرقية قسرًا، الأمر الذي يُؤجج التوترات.

وشدد وزير أوروبا والشؤون الخارجية على ضرورة أن تمارس جميع الجهات الفاعلة أقصى درجات ضبط النفس وأن تمتنع عن القيام بأي عمل استفزازي أو يحرّض على الكراهية، وذلك من أجل إنهاء أعمال العنف التي تودي بحياة السكان الفلسطينيين والإسرائيليين قبل سواهم. وذكّر الوزير بأننا ندين بأشد العبارات الصواريخ التي تُطلق بكثافة من قطاع غزة مستهدفةً القدس وعدّة مناطق مأهولة في الأراضي الإسرائيلية والتي قد تؤدي إلى احتدام التوترات، لذا يجب التوقف فورًا عن إطلاق الصواريخ التي تبنّتها حركة حماس على وجه الخصوص.

**

سؤال: ما الدور الذي يمكن لفرنسا والاتحاد الأوروبي تأديته من أجل تهدئة التوترات بين الإسرائيليين والفلسطينيين وهل تعتقدون أن السلطات الإسرائيلية أفرطت في استخدام العنف؟

جواب: أُحيلكم إلى التصريح الذي أدليت به هذا اليوم بشأن المحادثات التي أجراها الوزير مع نظيره الأردني.

تلتزم فرنسا وشركاؤها في الاتحاد الأوروبي منذ زمن بعيد بالتوصّل إلى حلّ عادل ودائم للنزاع، استنادًا إلى حلّ الدولتين اللتين تتعايشان جنبًا إلى جنب بسلام وأمن على أن تكون القدس عاصمتهما. وإننا نعتزم مواصلة نشاطنا في هذا المجال، مثلما فعلنا في الأشهر الماضية بمعية ألمانيا ومصر والأردن على وجه الخصوص.

روابط هامة