البيان المشترك الصادر عن الممثلة السامية للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي ووزراء الشؤون الخارجية في كل من فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة (2019.05.09)

إننا نلاحظ بقلق شديد البيان الصادر عن إيران بشأن التزاماتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة.

ونحن لا نزال ملتزمين بالحفاظ على خطة العمل الشاملة المشتركة وتنفيذها تنفيذًا كاملاً وتمثل هذه الخطة عنصرًا محوريًا في المحافظة على النظام الدولي لعدم انتشار الأسلحة النووية وذلك لضمان المصالح الأمنية للجميع.

وإننا ندعو بحزم إيران إلى الاستمرار في تنفيذ جميع التزاماتها النووية بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة، على النحو الذي قامت به حتى الآن، وإلى الامتناع عن اتخاذ أي خطوات تصعيدية.

ونرفض أي مهلة، وسوف نقيّم تعهدات إيران النووية بناءً على وفائها للالتزامات المنصوص عليها في خطة العمل الشاملة المشتركة ومعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية. وفي هذا الصدد، نذكّر بالدور الرئيسي الذي تضطلع به الوكالة الدولية للطاقة الذرية في مجال رصد تنفيذ إيران لتعهداتها النووية والتحقق منها.

إننا ننتظر من إيران أن تواصل الامتثال للأطر والآليات المنشأة بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة، بما يشمل اللجنة المشتركة الخاصة بهذه الخطة.

ونذكّر أيضًا بالتزاماتنا الثابتة في إطار هذا الاتفاق، بما يشمل رفع العقوبات لصالح الشعب الإيراني. وفي هذا الصدد، إننا نعرب عن أسفنا لفرض الولايات المتحدة الأمريكية من جديد عقوبات على إيران بعد انسحابها من خطة العمل الشاملة المشتركة.

نحن عازمون على متابعة بذل الجهود للتمكّن من مواصلة النشاط التجاري المشروع مع إيران ولا سيما من خلال آلية "إنستكس" الخاصة.

وندعو الدول غير المشاركة في خطة العمل الشاملة المشتركة إلى الامتناع عن اتخاذ أي إجراءات قد تعوّق قدرة الأطراف الأخرى على الوفاء التام بالتزاماتها.

روابط هامة