حقوق الإنسان - ندوة مخصّصة لمكافحة الزواج القسري برئاسة السيد ماتياس فيكل والسيدة باسكال بواتار (باريس،2015.11.20)

ترأس سكرتير الدولة المكلّف بشؤون التجارة الخارجية، وتشجيع السياحة، والفرنسيين في الخارج السيد ماتياس فيكل، وسكرتيرة الدولة المكلفة بحقوق المرأة السيدة باسكال بواتار فعالية مخصّصة لمكافحة الزواج القسري، اليوم في مقرّ وزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية، بمناسبة اليوم العالمي للطفل.

وتعبّر هذه الندوة عن إصرار الحكومة الفرنسية على مكافحة الزواج القسري بالتعاون مع الشركاء من الجهات الفاعلة ميدانيا. وتتعرض فتاة من كل أربع فتيات في العالم لهذا الانتهاك لحقوق الإنسان في يومنا هذا. ويبلغ عدد النساء في العالم اللواتي تم تزويجهن قسرا وهن فتيات 700 مليون امرأة.

وقد أصبح الزواج بالإكراه في الخارج جنحا في فرنسا في 5 آب/أغسطس 2013، ويعاقب عليه بالسجن (ثلاث سنوات) وبغرامة قدرها خمسة وأربعون ألف يورو. واستُهلت حملة وطنية مناهضة للزواج القسري بعنوان StopMariageforcé# ووضعت مجموعة تدابير للإنذار في شبكتنا الدبلوماسية والقنصلية.

روابط هامة

خريطة الموقع