فرنسا وعمليات حفظ السلام

تهيئة الظروف لإحلال السلام الدائم

نشرت منظمة الأمم المتحدة 72 عملية لحفظ السلام في شتى أنحاء العالم منذ عام 1948.
وبلغ عدد عمليات حفظ السلام المنتشرة في الوقت الراهن 14 عملية ومنها 7 عمليات في أفريقيا، في 31 آب/أغسطس 2019. وتبلغ الميزانية الكاملة لعمليات حفظ السلام 6،51 مليارات دولار أمريكي لفترة 2019-2020.

عمليات حفظ السلام هي عمليات متعددة المهام والأبعاد، وتهدف إلى:

  • حماية المدنيين
  • حفظ الأمن
  • المساعدة في نزع سلاح المحاربين السابقين وتسريحهم وإعادة دمجهم
  • تقديم الدعم لتنظيم الانتخابات الحرّة
  • تسهيل العملية السياسية
  • تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها
  • إرساء سيادة القانون

وينتشر حاليًا 98871 فردًا منخرطًا في عمليات حفظ السلام في شتى أنحاء العالم (86687 شرطيًا وعسكريًا، و10830 موظفًا مدنيًا، و1354 متطوعًا من متطوعي منظمة الأمم المتحدة).

ويسهم 121 بلدًا في عديد القوات والموظفين المدنيين في عمليات حفظ السلام.
وتُعدُّ بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية أكبر عملية من عمليات حفظ السلام وأهمها في الوقت الراهن، إذ تضمُّ 16762 شرطيًا وجنديًا تابعًا للأمم المتحدة.

المساهمات الفرنسية في عمليات حفظ السلام

تندرج عمليات حفظ السلام في صُلب الأنشطة الفرنسية في مجال إرساء السلام والاستقرار الدوليين. وتحتل فرنسا المرتبة السادسة في قائمة المساهمين في ميزانية عمليات حفظ السلام وقدّمت 381 مليون دولار أمريكي في الفترة 2019-2020، أي ما يمثّل 5،61 في المائة من ميزانيتها الكاملة.

وفي ما يخصّ العمليات العسكرية، وصل عدد العسكريين والشرطيين الفرنسيين المنتشرين في مختلف أنحاء العالم إلى 743 فردًا فرنسيًا في تموز/يوليو 2019.

وتُعدُّ قوة الأمم المؤقتة في لبنان وبعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى وبعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي العمليات التي تضمّ أكبر عدد من الأفراد الفرنسيين.
أمّا في ما يخصّ عمليات التعاون، فثمة 320 عسكريًا فرنسيًا منتشرًا في 48 بلدًا دعمًا لتدريب الوحدات المستقبلية التي ستشارك في عمليات حفظ السلام.

ويتولى 47 عسكريًا فرنسيًا تدريب ضباط هيئة الأركان العامة في المدارس الوطنية العاملة على نطاق إقليمي وفي المدارس الدولية ومراكز عمليات حفظ السلام في أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية.

آخر تحديث في: آب/أغسطس2019

خريطة الموقع