الثقافة والتعليم والفرنكوفونية

المعهد الفرنسي

JPEG - 31.5 كيلوبايت

المعهد الفرنسي هو الوكالة العامة المكلفة بالعلاقات الثقافية الخارجية لفرنسا.
وتندرج أنشطة المعهد في إطار تتلاقى فيه القطاعات الفنية وعمليات التبادل الفكري والإبداع الثقافي والاجتماعي والتعاون اللغوي. وهو يدعم في مختلف أنحاء العالم ترويج اللغة الفرنسية وتنقل المصنفات والفنانين والأفكار ويشجع من ثم على فهم الرهانات الثقافية فهماً أفضل.

ويخضع المعهد الفرنسي لوصاية كل من وزارة أوروبا والشؤون الخارجية ووزارة الثقافة ويسهم بفاعلية في الدبلوماسية الثقافية لفرنسا. وتراعي مشاريعه وبرامجه السياقات المحلية وتستند إلى قدرة فريدة على الانتشار عبر شبكة واسعة من الأقسام الثقافية في السفارات الفرنسية والمعاهد الفرنسية ومراكز الأليانس فرانسيز الموجودة في القارات الخمس.

ويساهم المعهد الفرنسي في إشعاع فرنسا في الخارج في إطار حوار معزز مع الثقافات الأجنبية ويلبي الاحتياجات بإيعاز من فرنسا تبعاً لنهج من الإصغاء والشراكة والانفتاح.
ويتمسك المعهد الفرنسي بحرية التعبير وبالتنوع في سياق العولمة، مؤكداً كفاءته وخبرته في مجال ترويج الثقافة الفرنسية على صعيد العالم. ويعد أداة للتأثير والتعاون وقطباً من أقطاب الخبرة والإرشاد.

ويحرص المعهد الفرنسي على تلبية احتياجات البعثات الدبلوماسية بتشجيع المبادرات التي تتيح توحيد المشاريع على نطاق أوسع وتحقيق وفورات الحجم، وذلك بالعمل على نحو وثيق مع الشبكة الثقافية الفرنسية في الخارج التي تتألف من 96 معهداً فرنسياً وأكثر من 800 مركز من مراكز الأليانس فرانسيز (بما فيها 307 مراكز معتمدة لدى الوزارة). وعلى الصعيد المحلي، تنفَّذ أنشطة المعهد الفرنسي تحت إشراف السفراء.

مهام المعهد الفرنسي

يدعم المعهد الفرنسي الاستراتيجيات الدبلوماسية الفرنسية وفقاً للمحاور التالية:

  • تعزيز الشراكات الدولية في المجال الفني؛
  • مشاطرة الإبداع الفكري الفرنسي؛
  • نشر التراث السينمائي والسمعي البصري الفرنسي؛
  • دعم التنمية الثقافية في بلدان الجنوب؛
  • تشجيع نشر اللغة الفرنسية وتعلمها؛
  • تنمية حوار الثقافات من خلال تنظيم "مواسم" أو "أعوام" أو "مهرجانات" في فرنسا وفي الخارج؛
  • تشجيع التنقل الدولي للمبدعين من خلال تنظيم برامج توفر الإقامة؛
  • تنسيق الأنشطة وتشجيعها مع السلطات المحلية الإقليمية الفرنسية على الصعيد الدولي؛
  • العمل من أجل التنوع الثقافي على الصعيد الأوروبي من خلال إقامة شراكات أوروبية ومتعددة الأطراف؛
  • إتاحة التدريب لفائدة الموظفين العاملين في الشبكة الثقافية عبر العالم ومتابعة مساراتهم المهنية.

للاستزادة: www.institutfrancais.com

وكالة التعليم الفرنسي في الخارج

JPEG - 30.9 كيلوبايت

تتولى وكالة التعليم الفرنسي في الخارج تنفيذ مهامّ الدوائر العامة فيما يتعلق بتعليم الأطفال الفرنسيين المقيمين خارج فرنسا، وتسهم في إشعاع اللغة والثقافة الفرنسيتين، وتعزيز العلاقات بين النُظم التعليمية الفرنسية والأجنبية.
ويتمثل الهدف الرئيس للوكالة في تقديم الخدمات لشبكة مدرسية فريدة من نوعها في العالم، وترويج هذه الشبكة التي تتألف من زهاء 500 مؤسسة تعليمية قائمة في 137 بلدًا.

التوجيه

تدير الوكالة جميع الموارد البشرية والمالية التي تقدّمها الدولة لتشغيل مؤسسات التعليم الفرنسي في الخارج.
وتتولى الوكالة أيضًا تعيين الموظفين المثبتين في وزارة التعليم الوطني (أكثر من 6500 موظف) ودفع رواتبهم ومراقبة عملهم، وتضعهم تحت تصرف المؤسسات التعليمية التي تتولى بنفسها إدارتها مباشرة (74 مؤسسة) أو المؤسسات التي تشارك في إدارتها بموجب اتفاقية (153 مؤسسة). لكنها لا تعيّن موظفين في المؤسسات التعليمية الشريكة (270 مؤسسة).
وتعمل كذلك على تنفيذ سياسة تربوية مبتكرة توفّق بين احترام البرامج الدراسية المتّبعة في فرنسا والانفتاح على لغة البلد المُضيف وثقافته.

الدعم

تعرض الوكالة على المؤسسات التعليمية التابعة للشبكة الفرنسية تنظيم فعاليات جامعة. وهي تنشر مشاريع تربوية مشتركة استهلتها تلك المؤسسات التعليمية.
وتقدّم الدعم الحكومي للمؤسسات التعليمية المخصص للتشغيل والاستثمار والتجهيز والدعم التربوي.
وتقدّم أيضًا المساعدات الدراسية للعائلات الفرنسية من خلال المنح المدرسية. وتوزّع منح الامتياز للتلاميذ الأجانب الأكثر تفوقًا الراغبين في متابعة دراستهم العليا في فرنسا.
وتنتشر الشبكة في 137 بلدًا وتضم زهاء 500 مؤسسة تعليمية وتشرف عليها وكالة التعليم الفرنسي في الخارج، وهي تمثّل ميزة أكيدة لمواكبة المنشآت الفرنسية على المستوى الدولي ولتعزيز قدرة فرنسا على الاستقطاب. وترسّخ هذه المواكبة حضور تلك المنشآت وعلاقاتها بمختلف الجهات الفاعلة المحلية في القطاعين العام والخاص، وفي أسيقة محددة للغاية في معظم الأحيان.
وبذلك تدعم شبكة مؤسسات التعليم الفرنسي في الخارج الدبلوماسية الاقتصادية الفرنسية بفضل تطوير الدبلوماسية التعليمية وتعزيزها.

النُصح

تتولى الوكالة توجيه التدريب المتواصل للموظفين وتنظيمه. وتسعى إلى تزويد المؤسسات التعليمية بآراء الخبراء في مجالات التربية، والتوجيه الدراسي والمهني، والمباني، والإدارة.
للاستزادة: www.aefe.fr

وكالة كامبوس فرانس

JPEG - 30.2 كيلوبايت

تدعم وكالة كامبوس فرانس Campus France رواج التعليم العالي الفرنسي وتعمل على ترويجه في صفوف الطلاب الأجانب.
وتعنى هذه الوكالة التنفيذية أيضاً بإدارة الممنوحين من الحكومة الفرنسية ومن الحكومات الأجنبية وتيسير إنشاء برامج المنح الدراسية حسب الطلب ومواكبة الطلاب والباحثين الأجانب.
وتضطلع الأقسام المعنية بالتعاون في السفارات بتنفيذ مهام الاستقطاب تلك وترويج برامج المنح واختيار ممنوحي الحكومة الفرنسية. وتنوب فروع وكالة كامبوس فرانس البالغ عددها 256 فرعاً والواقعة في 125 بلداً عن وكالة كامبوس فرانس التنفيذية، وتقع تلك الفروع تحت إشراف مستشاري التعاون والنشاط الثقافي.
وتدير الوكالة منصة فرانس ألومني التي تتولى السفارات تفعيلها على الصعيد المحلي، فهي عبارة عن شبكة لخريجي مؤسسات التعليم الفرنسية الأجانب تضم حالياً أكثر من 265 ألف عضو وتتيح لهم الحفاظ على علاقاتهم مع فرنسا، وتبادل الأفكار فيما بينهم، والمشاركة في فعاليات، والاطلاع على العديد من الإعلانات عن الوظائف الشاغرة.

المهام الرئيسة لوكالة كامبوس فرانس

تسليط الضوء على التعليم العالي الفرنسي وترويجه
  • تنظيم فعاليات ترويجية في فرنسا وفي مختلف أنحاء العالم
  • تسليط الضوء على كفاءة التعليم العالي الفرنسي في مختلف أنحاء العالم وعبر الإنترنت
تشجيع التنقل الدولي للطلاب وتيسيره
  • مواكبة الشركاء في إنشاء برامج المنح الدراسية وإدارتها (المنح الدراسية المقدمة من الحكومة الفرنسية والمنح الدراسية المقدمة من الحكومات الأجنبية)
  • إنشاء مشاريع أوروبية لتيسير التنقل الدولي للطلاب وإدارتها
استقبال الطلاب والباحثين الدوليين ومرافقتهم
  • إعداد الطلاب للمجيء إلى فرنسا ومرافقتهم في أثناء إقامتهم (الإجراءات الإدارية والأنشطة الثقافية وما إلى ذلك)
  • مواكبة الشركاء في إنشاء نُظم الاستقبال وتحسينها
تحليل التنقل الدولي ومراقبته
  • تحديد توجهات وتطورات التنقل الدولي للطلاب وتوصيفها
  • إعداد بحوث واستطلاعات رأي وتصميمها من أجل مساعدة الشركاء في تنفيذ استراتيجيتهم الدولية
تفعيل شبكات الشركاء وتوحيدها
  • • حشد 365 مؤسسة من مؤسسات التعليم العالي والبحوث إلى جانب المؤتمرات التي تمثلها في إطار منتدى كامبوس فرانس.
  • • دعم المؤسسات في أنشطتها ومواكبة استراتيجية تطورها على الصعيد الدولي
  • • تطوير شبكة وكالة كامبوس فرانس في مختلف أنحاء العالم

تخضع وكالة كامبوس فرانس لوصاية كلٍّ من وزارة الشؤون الخارجية ووزارة التعليم العالي والبحوث والابتكار.

للاستزادة: www.campusfrance.org

مجموعة فرانس ميديا موند

JPEG - 25.4 كيلوبايت

تضم مجموعة فرانس ميديا موند قناة فرانس 24 الإخبارية التي تبثّ دون انقطاع باللغات الفرنسية والإنكليزية والعربية والإسبانية، وإذاعة فرنسا الدولية المُتاحة بالفرنسية وبثلاث عشرة لغة أخرى، وإذاعة مونت كارلو الدولية التي تبث برامج متنوعة باللغة العربية.

وتبث وسائط الإعلام هذه برامجها من باريس للقارات الخمس وبخمس عشرة لغة. ويوفّر الصحفيون العاملون في المجموعة وشبكة المراسلين التابعة لها إعلامًا منفتحًا على العالم وعلى التنوع الثقافي ووجهات النظر المختلفة إلى المستمعين والمشاهدين ومستخدمي الإنترنت، من خلال النشرات الإخبارية والتقارير والبرامج المتخصصة والمناقشات.
وكل أسبوع تصل أخبار إذاعة فرنسا الدولية وقناة فرانس 24 وإذاعة مونت كارلو الدولية إلى زهاء 150 مليون متابع (45 في المائة بلغات أجنبية)، ومن بينهم 107،2 مليون مشاهد ومستمع، في ثلث البلدان التي تبث فيها مجموعة فرانس ميديا موند وحسب، و42،7 مليون مستخدم للمنصات الرقمية، بحسب متوسط الإحصاءات في عام 2017.
وتحظى وسائط الإعلام الثلاث بأكثر من 62 مليون متابع على فيسبوك وتويتر (أيار/مايو 2018). وتمثّل مجموعة فرانس ميديا موند الشركة الأم للوكالة الفرنسية للتعاون في مجال الإعلام، وتملك أسهمًا في القناة الفرنكوفونية العامة تيفي5موند.

للاستزادة: www.francemediasmonde.com

تم تحديث الصفحة في أبريل 2019

خريطة الموقع