النزهات بين البحر والجبل في سواحل كوت دازور

يمتد الكوت دازور من الساحل إلى الجبال الشاهقة… حيث يوجد مسارات معلَّمة على امتداد 500 6 كيلومتر، تناسب جميع مستويات اللياقة البدنية والرحلات المتفاوتة المدة.

قرى الكوت دازور الشامخة

تبدو قرى كوت دازور واضحة للناظرين من شطوط البحر الأبيض المتوسط، حيث تراها تنتصب بتوازن على الجروف العارية، معلقة على الشرف الصخرية أو غارقة في الخضرة، يفوق عدد هذه القرى المائة قرية، التي تحفظ في ثناياها آثار التاريخ السياسي والعسكري والاقتصادي والديني والفني لمحافظة ألب-ماريتيم (Alpes-Maritimes)… وقد استضافت جميع هذه القرى شخصيات بارزة في الإرث الفني والثقافي، ومنها:

  • سانت-إكزوبيري وكامو في قرية كابري (Cabris)
  • إلوار وبيكاسو وكوكتو ومان ري في موجان (Mougins)
  • شاغال ومونتان وسينيوريه وبريفير في سان-باول-دي-فانس (Saint-Paul-de-Vence)
  • اصعدوا من مدينة كان إلى مدينة غراس (Grasse)، مرورا بموجان وكابري المطلة على مرتفعات إستيريل (Estérel) وبحيرة سان-كاسيان (Saint-Cassien).

الجولات على امتداد الرؤوس وحول الجزر

تجولوا على امتداد الساحل، ودعوا بهاء المنظر يسحركم، عبر المسارات الساحلية التي تتبع تعرجات الرؤوس، أي: رأس مارتان، ورأس آي، ورأس فيرا، ورأس أنتيب، وبالطبع جزر ليران (Îles de Lérins) التي تلهم السلام والجمال.

رأس مارتان (Le Cap Martin)

يمتد هذا المسار على طول ثلاثة كيلومترات بمحاذاة البحر، حيث تنمو النباتات المميزة لمنطقة البحر الأبيض المتوسط، مثل شجر الآس والفستق الحلبي والصنوبر الحلبي، ويدعوكم للسير على خطى نيتشه، والأهم لو كوربوزييه الذي نكتشف في الطريق مفهومه المعماري "كوخ لوكوربوزييه".

رأس آي (Le Cap d’Ail)

هذا المسار الرائع يمتد على طول 3,6 كيلومترا ويربط شاطئ مالا (Mala) بشاطئ ماركي (Marquet). وتستغرق هذه الجولة ساعة تقريبا، تكتشفون في خلالها الثروة النباتية، والجيولوجيا، والهندسة المعمارية "للزمن الجميل" في أوروبا، الذي يمثّل حقبة امتدت من أواخر القرن التاسع عشر إلى بداية الحرب العالمية الأولى.

رأس فيرا (Le Cap Ferrat)

يبلغ طول هذه المسارات الساحلية 11 كيلومترا (يستغرق المشي فيها ساعتين ونصف تقريبا) حول شبه جزيرة الأثرياء سان-جان كاب فيرا، التي تعتبر ملاذا هادئا حقيقيا بمنازله الفخمة البديعة.

كما يمكنكم القيام بزيارات أخرى لا تفوت في سان-جان وبوليو (Beaulieu)، مثل زيارة فيلا إفروسي (La Villa Ephrussi) التابعة لروتشيلد وفيلا كيريلوس (la Villa Kerylos).

رأس أنتيب (Le Cap d’Antibes)

انطلقوا في جولة سياحية استثنائية على امتداد 2,7 كيلومترا (المشي لمدة ساعة ونصف تقريبا) على الساحل البري الذي تلاطمه الأمواج.
تحيط أشجار الصنوبر الحلبي بهذا المسار الذي تكتشفون من خلاله الأسلة الجنوبية لشبه الجزيرة بين أنتيب وجوان-لي-بان، التي تطل على بعض أبهى المناظر في كوت دازور.

الجولات حول الجزر

تؤلف جزيرتا سان-أونورا (St-Honorat) وسانت-مارغاريت (Ste-Marguerite)، الثريتان بالتاريخ والأساطير، والواقعتان في خليج كان ويفصل بينهما ممر فريول (Frioul)، أرخبيل جزر ليران. ستستمتعون بالهدوء والطبيعة في هاتين الجزيرتين في بيئة برية ومصونة.

متنزه ميركانتور الوطني (Le Parc National du Mercantour) ووادي العجائب (la Vallée des Merveilles)

هذا المتنزه هو الحلقة الأخيرة في سلسلة جبال الألب الجنوبية (Alpes du Sud) الغائرة في البحر الأبيض المتوسط، وهو من أكثر المتنزهات ثراء بالمناطق الطبيعية في فرنسا قياسا بالتنوع الأحيائي فيه.

ويضفي هذا التراث المدهش، الناجم عن القرب بين الجبال والبحر واجتماع التأثيرات المناخية المتوسطية والألبية والقارّيّة، على هذه المنطقة طابعا شديد التنوع وفريدا من نوعه.

خريطة الموقع