الأسواق التي لا تفوّت

الأسواق التقليدية في فرنسا

توفّر الأسواق، الزاهية الألوان والمكتظة والدافئة والعابقة بالروائح الزكية، في كل قرية ومدينة فرنسية، فرصة للتعرف عن كثب على النكهات المحلية وتذوّق المنتجات الإقليمية الطازجة.

اندمجوا في الأجواء…

يبسط التجار طاولاتهم في الصباح الباكر، يوم السبت أو الأحد صباحا (في أيام الأسبوع أيضا في المدن الكبرى) مهما كانت أحوال الطقس. ويجب الذهاب مع القفة إلى السوق باكرا للحصول على أجود المنتجات الطازجة، حيث تستنشقون الروائح العطرة التي تفوح من السوق، فههنا تجدون الفواكه الموسمية، والأجبان هناك، وغير بعيد من ذلك الدجاج الذي يجري شوائه على السفود. تمتعوا بعدئذ باستراحة قهوة في مقهى السوق، ثم تجاذبوا أطراف الحديث مع التجار، واطلبوا منهم مثلا النصائح لتحضير الأطباق واستغلوا فرص شراء منتجات بسعر أرخص قبيل الظهيرة، أي قبل أن يطوي التجار طاولاتهم للانصراف.

أسواق في الهواء الطلق أو مسقوفة وأسواق عيد الميلاد وأسواق المهنيين…

تجولوا في ممرات الأسواق في الهواء الطلق بمنطقة بروفانس، من لوبيرون إلى المناطق المحيطة بمدينة إيكس، تحت ظلال الدلب وفي جو مرح، حيث ي بائعي الفواكه والخضروات والأزهار والخزامى!

أما في مدن أخرى، فهناك أسواق مسقوفة: في ليون تباع معجنات "كونيل" ومأكولات شهية أخرى في أروقة سوق "بول بوكوز"، بينما يقام سوق "لي كابوسان" في ببوردو في رواق السوق الذي شُيّد في القرن الحادي عشر، من يوم الثلاثاء إلى يوم الأحد.

وفي فصل الشتاء، الألزاس هي الوجهة التي يتعين زيارتها للتعرف على أسواق عيد الميلاد التقليدية، التي تصلح لتكون مناظر تطبع على البطاقات بفعل شوارعها ومنازلها الزاخرة بالزينة، وروائح النكهات المتبلة والشهية، وامكانية احتساء النبيد الساخن في شاليهات المضاءة…

أما إذا كنتم تحلمون بزيارة أكبر سوق للمنتجات الطازجة في العالم، فتفتح سوق "رانجيس" أبواب أجنحتها المخصصة عادة للحرفيين لكم ثاني يوم جمعة كل شهر. ولمكافئتكم على الاستيقاظ باكرا (الموعد محدد في الساعة الرابعة والنصف صباحا في "بلاس دانفير-روشرو" في باريس)، تشمل الزيارة وجبة إفطار "رنجيسي" (تضم الوجبة الأجبان الفرنسية وغيرها).

هنالك بعض الأسواق الأخرى المتميزة التي يجب زيارتها:

  • سوق "لافلوت أون ري" (La Flotte en Ré)، في محافظة شارانت-ماريتيم: تنشط الحركة كل يوم في أروقة السوق الخلابة وشوارع المشاة في قرية من أروع القرى في فرنسا، في سوق فريد من نوعه وزاهي الألوان وطيب النكهات.
  • سوق دهن الدواجن في ساماتان (Samatan)، بمحافظة جير (Gers): تعد هذه السوق الأكبر من نوعها في فرنسا، حيث يبيع تجار محافظة غاسكوني يوم الاثنين صباحا البط والإوز وأطباق الكبد المدسم "الفوا غرا" الرائعة.
  • سوق "لوون-شاتورونو" (Louhans-Châteaurenaud)، في محافظة سون-إي-لوار: تباع في هذه السوق كل يوم اثنين دواجن "بريس". استغلوا فرصة زيارتكم للسوق لتذوق طبق السوق، رأس العجل، وكذا فطائر "كورنيوت" وهي فطائر محلاة منشأها مدينة لوون.
  • سوق "ريبيراك" (Ribérac)، بمحافظة دوردوني: تشتهر هذه السوق ببيعها يوم الجمعة صباحا المنتجات المحلية. ومع مرور الفصول، تستضيف "رييبراك" كذلك سوقا للدهون (من منتصف تشرين الثاني/نوفمبر إلى منتصف آذار/مارس) وسوقا للكمء (من كانون الأول/ديسمبر إلى منتصف شباط/فبراير)، وسوقا للجوز (من تشرين الأول/أكتوبر إلى تشرين الثاني/نوفمبر).
  • سوق الكمء في "ريشرانش" (Richerenches)، بمحافظة فوكلوز: ينشط في هذه السوق من منتصف تشرين الثاني/نوفمبر إلى نهاية آذار/مارس، كل سبت، مربو الكمء والوسطاء في أكبر سوق أوروبية للكمء. ترافقكم روائح هذا الفطر الثمين العبقة في شارع "لا راباس" (اسم الكمء بلغة بروفانس) وشارع ميسترال.

خريطة الموقع