وجبة الإفطار على الطريقة الفرنسية

يعتبر الكثير من الناس وجبة الإفطار أهم وجبة في اليوم. كما أن الجلوس على وجبة الإفطار يمنحنا لحظات أنيسة نستهل بعدها يومنا بخطى واثقة. فما هي مكونات هذه الوجبة بالضبط؟ وأين يمكن تناولها؟

متى دخلت وجبة الإفطار في حياة الفرنسيين اليومية؟

لم تكن وجبة الإفطار، كما نعرفها اليوم، موجودة دائما. فقد ابتدأ تاريخها في عصر النهضة حين ظهر الخبز المفروش بالزبدة والمغموس في الحليب أول مرة، ثم بعد مدة وجيزة تلته القهوة المستوردة من تركيا التي اجتاحت قصر لويس السادس عشر.
لكن استعمال اصطلاح "بوتي ديجوني" (الغداء الصغير – اسم وجبة الإفطار بالفرنسية) بدأ في القرن التاسع عشر. فيستهل اليوم في المدن بشرائح الخبز والقهوة بالحليب أو الشوكولاته، بينما يواصل سكان الأرياف أكل الخبز مع الحساء، أو حتى النبيذ.
ثم صارت وجبة الإفطار كما نعرفها اليوم لا غنى عنها منذ الحرب العالمية الثانية.

مكونات وجبة الإفطار الفرنسية

لا تتغير وجبة الإفطار التقليدي الفرنسي التي تسمى إفطار "كونتينونتال" في الفنادق، وفي مركزها أشهر خبز في فرنسا:

  • الباغيت: فور خروجه من الفرن أو بعد تحميص خفيف بحسب ذوقككم،
  • شرائح الخبز: مفروشة بالزبدة بدون ملح أو قليلة الملوحة، بحسب الإقليم، والمربى والعسل،
  • فطائر "فيينوازري": ومنها فطائر "كرواسان" الهلالية بالزبدة، وفطائر "بان أو شوكولا" المحشوة بالشوكولاته، وفطائر "بريوش"، وفطائر "بان أو ريزان" المحشوة بالزبيب،
  • عصير الفواكه الطازج: البرتقال أو الليمون الهندي على الخصوص،
  • شراب ساخن: القهوة أو الشاي أو الشوكولاته الساخنة.

لكن انتبهوا، فالفرنسيون يختلفون عن الإنجليز في طريقة تحضير الشاي: فبينما يضاف إليه قليل من الحليب في إنجلترا، يفضل الفرنسيون احتساءه دون إضافات.

إين يمكن تناول وجبة الإفطار؟

تفتح المقاهي والمطاعم أبوابها لكم في الصباح باكرا، في جميع أنحاء فرنسا، وتدعوكم لتناول وجبة إفطار تقليدية داخل المطعم أو على الشرفة. كما تعتبر محلات بيع الحلويات وصالونات الشاي، وهي أكثر حميمية، مكانا مناسبا لتناول وجبة الإفطار استعدادا ليوم من الزيارات والتسوق. هنالك أيضا المتاحف التي لا تخطر على بالنا بالضرورة لتناول الإفطار، فهي تنظم زيارات تشمل الوجبات ومنها وجبة الإفطار، تليها زيارة مجموعات المتحف.

أما إذا كنتم ترغبون في الفخامة أو الاحتفال بمناسبة ما، فلا تنسوا مطاعم الفنادق الكبيرة والفنادق الفخمة، فهي مثالية لاستهلال يومكم في إطار أنيق وفاخر.

خريطة الموقع