Accès rapide :

اكتشفوا مارسيليا

مارسيليا بوابة البروفانس. أنشأ الإغريق (600 عام قبل الميلاد) الذين وفدوا من فوكايا مدينة مارسيليا التي تعتبر أعرق المدن الفرنسية وتحتل المرتبة الثانية من بين أهم المدن الفرنسية بعد باريس.

يبلغ عدد سكان المدينة داخل تخومها زهاء تسعمائة ألف نسمة، وتتألف المدينة من ستة عشر حيا، حافظت معظمها على طابع قروي وأصيل. ومن حسن حظ مارسيليا أنها توفّر لساكنيها والسياح منظرا ساحليا خلابا وتشرق فيها الشمس أكثر من 300 يوم في السنة!

وتحتوي مارسيليا على تراث طبيعي استثنائي، والعديد من الحدائق العامة، التي تمثّل رئات خضراء حقيقية في مركز المدينة ومراتع للاحتماء من قيظ الشمس الحارقة. تقع مرتفعات كالانك (massif des Calanques) على بعد بضعة كيولومترات من المرفأ القديم، وهي مصنّفة متنزه وطني عام، تتيح ممارسة الرياضة في الطبيعة على مدار السنة. وتمتد هذه المرتفعات المشهورة على مسافة عشرين كيلومترا، تتتالى فيها الجون التي بعضها مأهول وبعضها ما يزال بريا، حيث تدعو المياه الفيروزية الزائر للاسترخاء…

هنالك أكثر من عشرة متاحف في مارسيليا تعرض مجموعات متنوعة من التاريخ القديم إلى الفن المعاصر، وثمة العديد من صالات العرض التي تعرض أعمال الفنانين الموهوبين المعروفين أو الشباب "الصاعدين". ويبرز في المدينة بالطبع متحف حضارات أوروبا والبحر الأبيض المتوسط (MuCEM)، الذي بات رمز المدينة الجديد.

وأصبحت تفرض مدينة مارسيليا ذاتها أيضا بفعل حيويتها الاقتصادية ولا سيما من خلال المشروع الأورومتوسطي الذي يشارك فيه أهم المهندسين من المعماريين من أمثال زها حديد وكينغو كوما وستيفانو بويري. وتم إعادة تصميم المرفأ القديم كليا، إذ سيتحول جزء منه إلى شارع للمشاة فقط مما سيعيد لهذا الموقع الرائع المكانة الجدير بها في مشهد المدينة المعماري.

المعالم التي لا تفوّت في مارسيليا

  • الاستمتاع بالمنظر من كاتدرائية نوتردام دي لا غارد.
  • زيارة متحف حضارات أوروبا والبحر الأبيض المتوسط (MuCEM) وحصن سان-جان
  • استكشاف مرافئ الصيد الصغيرة ومرتفعات كالانك، وقصر إيف (château d’If) وأرخبيل فريول (l’archipel du Frioul).
  • التسكع في الأسواق.
  • مشاهدة معرض في المركز الثقافي لا فياي شاريتيه (la Vieille-Charité) والتجول في حي لو بانييه.
  • مشاهدة لعبة كرة قدم في ملعب فيلودروم (Stade-vélodrome).
  • ممارسة رياضة العدو على الكورنيش.
  • تذوق المأكولات التقليدية مثل حساء السمك التقليدي (la bouillabaisse) وأطباق اللفت وغيرها.

الاحتفالات والتظاهرات في مارسيليا

  • آذار/مارس: مهرجان مارسيليا
  • نيسان/أبريل: أسبوع الملاحة البحرية الدولي في البحر الأبيض المتوسط
  • أيار/مايو: مهرجان الموسيقى الروحية
  • حزيران/يونيو: سباق القوارب الشراعية في الميناء القديم
  • تموز/يوليو: مهرجان موسيقى الجاز من القارات الخمس
  • تشرين الأول/أكتوبر: حفلة الجنوب، ومعرض العاديّات
  • تشرين الثاني/نوفمبر: المهرجان العالمي لصور أعماق البحار
  • كانون الأول/ديسمبر: سوق عيد الميلاد

المأكولات التقليدية في مارسيليا

تتعدد المأكولات التقليدية في مارسيليا، التي يتصدرها حساء السمك التقليدي الأشهر في العالم، الذي لا بد من تذوقه، والذي يرتبط ارتباطا وثيقا بصورة مارسيليا.

وهناك أطباق أخرى يُنصح محبي الأكل بتناولها مثل العجائن مع صلصة الريحان، والبحريات، وصلصة الثوم (l’aïoli)، ومهروس الزيتون (la tapenade)، وحساء السمك، وغيرها من المأكولات المحلية العديدة.

وتعتبر فترة عيد الميلاد أيضا فرصة لتشاطر مأكولات الأجداد التقليدية، مثل "العشاء الكبير وأنواع الحلوى الثلاثة عشر" ولاحقا طبق اللفت في عيد دخول السيد إلى الهيكل (عيد التقدمة).

السفر إلى مارسيليا

  • محطة القطارات والقطارات الفائقة السرعة: تستغرق الطريق ثلاث ساعات من باريس (تنطلق القطارات الفائقة السرعة على خط باريس-مارسيليا كل ساعة).
  • المطار: مطار مارسيليا-بروفانس (على بعد 30 دقيقة من مركز المدينة، وتنطلق حافلة إير-فرانس كل نصف ساعة، وهناك مبنى الركاب 2 (MP2) للرحلات الرخيصة)، ويوجد خطوط قطار بين محطة فيترول في مطار مارسيليا-بروفانس ومحطة مارسيليا سان شارل (20 قطارا يوميا، تستغرق الطريق 30 دقيقة).

للاتصال:

مكتب السياحة والمؤتمرات في مارسيليا
11, la Canebière
13000 Marseille

للمزيد من المعلومات

زيارة مارسيليا
جميع التظاهرات في مارسيليا

خريطة الموقع