اكتشفوا بريتاني

أرض الأساطير والتقاليد

تتأرجح بريتاني بين البحر واليابسة وتتخللها مناظر مذهلة متنوعة المناخ، فدعوها تسحركم بهوائها المنعش والمقوي، واستكشفوا الشواطئ والأجراف والبراح ومدن العصور الوسطى، واسبروا أغوار تاريخها، وتعرّفوا على ثقافتها وهويتها وطبيعتها الحقيقية. ولا تترددوا في الغوص والإبحار وركوب الخيل. وارقصوا على إيقاع الحفلات البريتانية والمهرجانات. وادخلوا إلى إحدى الحانات كي تعيشوا أجواء ممتعة. والأهم من ذلك، استمتعوا بوقتكم واسترخوا…

شريط بريتاني الساحلي المنقطع النظير

يمتد شريط بريتاني الساحلي بين ساحل "كوت ديمرود" الذي تقع عليه "سان مالو" مدينة القراصنة المحاطة بحصونها، وساحل "كوت دو غرانيت روز" اللذين يجعلانه منقطع النظير. ويجذب مسار "سونتيي دي دوانيي"، الواقع بين الأجراف والبراح، الزائر للقيام بنزهة مشيا على الأقدام؛ ويعبق الجو في فصل الصيف برائحة الجولق والرتم التي تمتزج بالهواء المنعش والمقوي. وتتألق جزر بريتاني في عرض هذا الساحل بجمالها. وتزخر جزيرتا "غروا" و "بريا" وأرخبيل "غلينان" وجزيرتا "ويسان" و"بيل-إيل أون مير" بالشواطئ البرية والخلجان المحمية والمنارات…

ويمثّل أرخبيل "سِت-إيل" أكبر محمية للطيور على الساحل الفرنسي. كما تتراقص الطيور في "كاب فيريل" بين البحر والبراح. فاطلقوا العنان لأقدامكم على المسارات الساحلية الممتدة لعشرات الكيلومترات، التي تزخر بالمناظر الخلابة المصونة في خليج "موربيون"، الذ يعني اسمه بلغة بريتاني "البحر الصغير" والذي يحوي العديد من الأراضي البرية، مثل جزيرة "إيل أو موان".

ساعد هذا الشريط الساحلي في إقامة منتجعات صحية كبيرة (في دينار وسان-مالو وبور كرويستي وكيبرون وغيرها).

بين الأسطورة والتراث

  • يعد برلمان بريتاني، الذي تقوم فيه محكمة الاستئناف حاليا، رمزا لتاريخ المنطقة وشاهدا عليه، ومعلما معماريا بارزا في مدينة رين، عاصمة بريتاني.
  • تعرفوا على الرسامين الذين خلدت أعمالهم بريتاني، ومنهم موريس دوني وبول غوغان، في متحف الفنون الجميلة بمدينة بونت-أفين.
  • تستهوي بريتاني جميع الأجيال، فهي تجذب الأطفال بفضل متحف الأحياء المائية في حوض الأسماك الكبير بمدينة سان مالو، وحديقة الحيوانات في بون سكورف، وكذلك متحف الأحياء المائية "أوسيانوبوليس" في مدينة بريست.
  • تعقبوا خطى الساحر مرلين والجنية فيفيان والملك آرثر في غابة بروسلياند، أو استسلموا لسحر الجنية ميلوزين في قصر "شاتو دو فوجير".
  • تتجلى نفس الروابط هذه بين الأسطورة والتراث في دير "مون-سان-ميشيل" (الواقع في منطقة نورماندي لكن على بعد 4 كلم فقط من بريتاني)، وجنادل لوكمارياكير، وصفوف الحجارة في كارناك.

نقطة ضوء على دير "مون-سان-ميشيل"

يمثل دير "مون-سان-ميشيل" التابع للرهبنة البندكتية، الذي كان وجهة حج مهمة من القرن الثامن إلى القرن الثامن عشر، نموذجا بارزا لفن العمارة الدينية والعسكرية على حد سواء في العصور الوسطى.
ويعد الدير آية معمارية بكنيسته ورواقه وقاعة الطعام ومتنزه الرهبان المسقوف، وتجسد قوة الطبيعة في حدائق "لا ميرفاي".
فتعالوا في خلال فصل الصيف لتكتشفوا وجها جديدا لدير "مون-سان-ميشيل"، حيث ينظّم مسار ليلي بعد غروب الشمس تتخلله عروض صوتية ضوئية.

مأكولات بريتاني والمأكولات الشهية

فضلا عن ترسخ التقاليد والفلكلور في بريتاني، تزخر المنطقة بالمأكولات الشهية ومنها: فطائر القمح الأسود، وفناجين السيدر وشراب شوشن وأطباق الأغذية البحرية المذهلة، وطبق "كيغ ها فارز" وحلوى "فار بروتون" و "كوين أمان"…

بريتاني أرض البحارة

تحيي التجمعات الملاحية الكبيرة، مثل "روت دو روم" و"لا سوليتير دو فيغارو" و"لا سومين دو غولف دو موربيون"، روح بريتاني البحرية، ويثير مهرجان "إيتونان فواياجور" روح الفضول.

للمزيد من المعلومات

JPEG - 1.9 ميغابايت
بريتاني
صورة: Yann Caradec

خريطة الموقع