Accès rapide :

اكتشفوا دوفيل

تحلو زيارة دوفيل مع الأسرة أو الأصدقاء لممارسة الأنشطة الرياضية أو الترفيهية. فعدد الأنشطة والرياضات الممكن ممارستها بحرا وبرا وجوا في جميع المواسم، لا مثيل له، فيمكنكم ركوب الخيل ولعب الغولف وكرة المضرب واتباع المسارات الرياضية وقيادة سيارات السباق الصغيرة وركوب الزوارق الشراعية والعربات الشراعية وغيرها، فلا شك أن الجميع سيجد ضالته في دوفيل.

الأنشطة المتوفرة في دوفيل

دوفيل وجهة سياحية مهمة تتميز أيضا بالعديد من التظاهرات الدولية النطاق، التي تقام بالذات في "سانتر أنترناسيونال دو دوفيل" وهو قصر المؤتمرات في المدينة. فهذا المركز هو الذي يستضيف سنويا مهرجاني السينما الأسيوية والأمريكية، ومنتدى المرأة "ويمنز فوروم"، ومهرجان الأغذية "أومنيفور فود فيستفال".
ولطالما ألهمت دوفيل المبدعين والمصورين والمخرجين السينمائيين والرسامين، بتأثير البحر والضوء والجو. ودفعت هذه الروح الإبداعية بالمدينة إلى انتهاج سياسة ثقافية منفتحة. ففضلا عن مهرجاني السينما، تستضيف المدينة سنويا مهرجانين للموسيقى، ومعرضا للكتب والموسيقى، وموسما ثقافيا يشمل نحو خمسة عشر عرضا، ومهرجانا للصور الفوتوغرافية.

المعالم التي لا تفوّت في دوفيل

يُعتبر ميدان "بلاس مورني" النقطة المركزية في مدينة دوفيل.

وغير بعيد عن ذلك، يقع ميدان "بلاس دو مارشي" الذي شيدت أسقف أروقته بأعمدة خشبية حقيقية، كما البلدية الواقعة على بعد خطوات قليلة.

إذا كنتم ترغبون في التسوق فستجدون علامات الأزياء العالمية، ومحلات الديكور، وصالات عرض الأعمال الفنية، وغيرها، التي تتبارى في الإبداع والابتكار لنيل إعجابكم، وتفتح أبوابها حتى في عطل نهاية الأسبوع!

لن تفوتكم وأنتم تتجولون في أزقة المدينة، المنازل الفخمة العديدة التي يعود إنشاؤها إلى نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين. وتتألق ضمن هذا التراث الفريد "فيلا ستراسبورجر" التي شيدت في عام 1907 على مزرعة كانت ملكا لأسرة الكاتب الفرنسي "غوستاف فلوبير"، وقد اشتراها ناشر الصحف الأمريكي "ر.ب. ستراسبورجر" في عام 1924، ثم وُهبت للمدينة في عام 1980 (يمكن زيارتها خلال فصل الصيف)!

عليكم بعدئذ التوجه إلى الشاطئ حيث كورنيش "برومناد دي بلانش" الذي أنشئ في عام 1923، وتمتد على جوانبه أكشاك تحمل أسماء نجوم حضروا خلال "مهرجان السينما الأمريكي" ومظلات زاهية الألوان.

وبالقرب من ذلك، يجب زيارة ميدان "بلاس كلود لولوش"، الذي جعل اسم دوفيل مرادفا للرومانسية من خلال فيلمه "رجل وامرأة"، وحمامات بومبي، التي تذكر هندستها المعمارية بحمامات مدينة بومبي.

الترفيه في دوفيل

يفد الزوّار إلى دوفيل أيضا لزيارة البحر والاستمتاع به، إذ تقام بين مينائي دوفيل الأنشطة البحرية، التي تنشطها مدرسة الزوارق الشراعية ومركز الأنشطة البحرية. وغير بعيد عن ذلك، في المسبح بالقرب من الشاطئ، يمكن الاستمتاع بمياه البحر المدفئة طيلة السنة. وأخيرا، تتيح مؤسسة "بان دو مير" استئجار حجرات لتغيير الملابس في ديكور الفسيفساء التي تعود إلى عشرينات القرن العشرين.

كما أن الشغف بالخيول جزء لا يتجزأ من تاريخ دوفيل، فهنالك العديد من البنى التحتية والمنشآت في المدينة التي تنظّم عدة مسابقات ودورات تدريبية لتحسين المهارات وعروض، وغيرها.

ويضع المركز الدولي للخيول، الذي أقيم حديثا، رهن إشارة الفرسان منشآت فريدة من نوعها ويتيح التعرف على المهن المتعلقة بالخيول. وتقام عمليات البيع المرموقة لخيول "ثوروبريد" الإنجليزية الأصيلة في مؤسسة البيع بالمزاد في المدينة طيلة السنة.

تمنح دوفيل زائريها أثمن ما في القرن الواحد والعشرين، أي الوقت. الوقت للالتقاء والتعلم والاستكشاف والنظر والاستماع والتبادل والتواصل والانزواء عن العالم وسبر الأغوار… وتكريس الوقت للذات وللأهل. وتجد كل هذه الأوقات تعبيرا لها في جو مصون، ويضيف التنوع المعماري الكبير سحرا للأجواء العامة للمدينة التي تعد بمثابة متحف مفتوح…

السفر إلى دوفيل

  • بالقطار: ثمة عدة رحلات يومية بين محطة "باريس-سان-لازار" ومحطة "دوفيل-تروفيل" (ساعتين تقريبا).
  • بالسيارة: من باريس إلى دوفيل على الطريق السريعة A13 ثم A29 شمالا باتجاه "أميان" (9 كلم).
  • بحرا: رحلات يومية من بريطانيا وإليها.
  • بالطائرة: رحلات من وإلى المطار الدولي "دوفيل-نورماندي" (8 كلم)
  • رحلات منتظمة صوب لندن مع شركة الخطوط الجوية "سيتي جيت"
  • مطار "كون-كاربيكي" (45 كلم من دوفيل)
  • مطار "لوهافر-أوكتوفيل" (45 كلم من دوفيل)
  • رحلات بالطائرة المروحية باريس-دوفيل، مع شركة الطيران "هيلي-أوريزون": +33 (0)1 39 56 44 34

للمزيد من المعلومات

• زيارة دوفيل Visitez Deauville
• جميع التظاهرات في دوفيل Tous les événements à Deauville

JPEG - 120.1 كيلوبايت
دوفيل
صورة: Guillaume Paumier

خريطة الموقع