سورية - رئاسة الجمهورية- بيان (2017.07.05)

التقى رئيس الجمهورية السيد إيمانويل ماكرون يوم الثلاثاء 4 تموز/يوليو المنسّق العام للهيئة العليا للمفاوضات الدكتور رياض حجاب، وأكّد له دعم فرنسا للمعارضة السورية التي تمثلها الهيئة العليا للمفاوضات في إطار المحادثات التي تجري بين الأطراف السورية برعاية الأمم المتحدة.

وأكد الرئيس للدكتور رياض حجاب رغبته في المبادرة بصفة شخصية وعلى نحو تام بغية التوصّل إلى حلّ سياسي شامل في إطار عملية جنيف السياسية، واستعرض محادثاته مع قادة البلدان المشاركة في المنطقة ولا سيّما الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، بغية تقليص أعمال العنف فعليًا والتخفيف من معاناة الشعب السوري التي دامت طويلًا. وهذا ما تقصده فرنسا من الخطين الأحمرين اللذين يتعلّقان باستخدام الأسلحة الكيميائية وتوصيل المساعدات الإنسانية واللذين أعلنت عنهما بوضوح. وشدد رئيس الجمهورية بصورة خاصة على الأهمية التي توليها فرنسا لتحسين المساعدات الممنوحة للمدنيين.

وأخيرًا كرر الرئيس والدكتور رياض حجاب دعوتهما إلى حفظ وحدة سورية وضرورة محاربة تنظيم داعش والجماعات الإرهابية. وأعرب الرئيس إيمانويل ماكرون عن رغبته في البقاء على اتصال وثيق مع الدكتور رياض حجاب من أجل دعم تطلعات الشعب السوري الشرعية ومواكبتها.

خريطة الموقع