محادثة السيد جان مارك إيرولت مع نظيره الروسي (2017.02.03)

أجرى وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية السيد جان مارك إيرولت محادثة هاتفية مع نظيره الروسي السيد سيرغي لافروف اليوم، بشأن الأزمتين السورية والأوكرانية.

ونظر الوزيران في الوضع في سورية، واتفقا على ضرورة احترام اتفاق وقف الأعمال القتالية فعليا لكي تنجح المفاوضات السياسية المقرّر استئنافها في جنيف، في 20 شباط/فبراير المقبل، تحت رعاية الأمم المتّحدة. وأكّد الوزيران دعمهما لعملية الوساطة بقيادة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة السيد ستافان دي مستورا، من أجل تحقيق عملية الانتقال السياسي في إطار القرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

كما تناول الوزيران الوضع في أوكرانيا، وأعرب السيد جان مارك إيرولت عن قلقه الشديد إزاء استئناف المعارك منذ بضعة أيام في شرق البلاد. ودعا نظيره الروسي إلى القيام بكل ما في وسعه من أجل وضع حد لهذا الوضع، وتمكين توفير المساعدة الإنسانية للسكان في المقام الأول. وذكّر وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية بالأهمية الفائقة لصيغة نورماندي فيما يخص مواصلة العملية السياسية، التي تعتبر الوسيلة الوحيدة الكفيلة بتوفير حل طويل الأجل للنزاع بين روسيا وأوكرانيا في حوض دونيتس.

في نفس الموضوع

خريطة الموقع