تعزيز السياحة في فرنسا

تتصدر فرنسا الوجهات السياحية في العالم وتعتبر السياحة إحدى القطاعات الأساسية في الاقتصاد الفرنسي، إذ إنها تمثل أكثر من 7٪ من الناتج المحلي الإجمالي ومليوني وظيفة مباشرة وغير مباشرة. ومع ذلك يتعيّن على هذا القطاع أن يتكيّف مع الوضع الحالي من أجل التصدي للمنافسة مع بلدان أخرى واستقطاب العدد المتنامي للسيّاح على الصعيد العالمي، الذي من المتوقع أن يتضاعف مرتين في غضون عشرين عاما، مرتفعا من 980 مليون زائر على المستوى العالمي في السنة إلى 1,8 مليار زائر.

تعزيز جاذبية فرنسا وإشعاعها

مع أن فرنسا تتصدر قائمة الوجهات السياحية العالمية مع 83 مليون سائح أجنبي، إلا أنها لا تحتل إلا المرتبة الثالثة من حيث الإيرادات. لذا يتمثل أحد الرهانات الرئيسة في تعزيز العرض في المجال السياحي، من أجل تحسين جاذبية فرنسا وجعلها الوجهة السياحية الأولى من حيث عدد السيّاح والإيرادات على حد سواء.



تم تحديث هذه الصفحة في أيار/مايو 2014

خريطة الموقع