الأمم المتحدة – انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من منظمة اليونسكو (2017.10.12)

نأسف لقرار الولايات المتحدة الأمريكية بالانسحاب من منظمة اليونسكو في الفترة التي تحتاج فيها المنظمة بشدة إلى دعم المجتمع الدولي.

ويكتسي مستقبل اليونسكو أهمية خاصة بالنسبة إلى فرنسا، دولة المقر، فهي متمسكة بالمهام الأساسية لليونسكو وبمجالات اختصاصها، ولا سيما المجالات ذات الأولوية مثل التربية والوقاية من التطرف وحماية التراث المعرض للخطر، إذ يسهم عمل المنظمة في تحقيق هدف السلام المشترك بينها وبين منظومة الأمم المتحدة.

واكتسب ترشحنا إلى الإدارة العامة للمنظمة معنى جديداً في ظل هذه الظروف، فاليونسكو بحاجة أكثر من أي وقت مضى إلى مشروع يمكّن جميع الدول الأعضاء من أن تجد نفسها فيه، ويعيد الثقة ويتجاوز الخلاف السياسي لصالح خدمة المهام الأساسية لليونسكو، وهو المشروع الذي تقدمه فرنسا من خلال ترشيحها للسيدة أودري أزولاي.

خريطة الموقع