الأمم المتحدة - مكافحة الإرهاب - اعتماد مجلس الأمن القرار 2368 (نيويورك،2017.07.20)

تشيد فرنسا باعتماد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة القرار 2368 بالإجماع.

ويُعدّ هذا القرار خطوة إضافية في الحرب التي يقودها المجتمع الدولي ضد الإرهاب، ويأتي استكمالًا للقرار 1267 (1999) و1989 (2011) و2253 (2015) بشأن تنظيم داعش وتنظيم القاعدة وجميع الأشخاص والجماعات والمشاريع والكيانات المرتبطة بهما.

ويتيح هذا القرار تحديث نظام الجزاءات من خلال تأكيد ضرورة اتخاذ تدابير بشأن تجميد الأصول ومنع السفر والحظر المفروض على الأسلحة. ويحدد أيضَا معايير الإدراج في قائمة الأشخاص والكيانات المرتبطة بهذه المنظمات الإرهابية ويشدد على أهمية مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وانتشار الأسلحة.

وبدأت مساعي المجتمع الدولي لمحاربة تنظيم داعش تؤتي ثمارها، إذ أمست المنظمة الإرهابية تحقق ميدانيًا خسائر فادحة في العراق وسورية، ويسير انتصار القوات العراقية في الموصل على الطريق الصحيح في حين ما تزال المعارك دائرة في الرقّة.

ومواجهً للتهديد الإرهابي الذي ما يزال معقّدًا وذا أوجه متعددة، لا بد وأن نواصل حشد جهودنا في مجالات متعددة، لاسيّما في مجال مكافحة الترويج والتطرّف على الانترنت وقطع مصادر تمويل الجماعات الإرهابية وتحضير عودة المقاتلين الإرهابيين الأجانب.

خريطة الموقع