الأمم المتحدة - المؤتمر الدولي بشأن "حماية الأطفال في الحرب" (باريس،2017.02.21)

تستضيف فرنسا، بمناسبة انعقاد المؤتمر الدولي بشأن "حماية الأطفال في الحرب"، الذي يقام بالتعاون مع اليونيسيف، 120 وفدا لممثلي الدول والمنظمات الدولية والمجتمع المدني، في باريس، في 21 شباط/فبراير. وسيفتتح رئيس الجمهورية المؤتمر، الذي سيتولى وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية السيد جان مارك إيرولت والمدير التنفيذي لليونيسيف السيد أنتوني ليك رئاسته المشتركة. كما ستشارك فيه الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة لقضايا الأطفال والصراع المسلح السيدة ليلى زروقي.

وهذه المبادرة هي استمرار لمؤتمر "تحرير الأطفال من الحرب" الذي انعقد في باريس في عام 2007، والذي أسفر عن اعتماد وثيقتي "مبادئ باريس" و "التزامات باريس"، اللتين ترميان إلى حماية الأطفال من تجنيدهم في الجماعات أو القوات المسلحة. وأيدت 105 دول هذه المبادئ والالتزامات. وتعتزم فرنسا توسيع نطاق حشد الجهود الدولية في هذا الشأن، بعد مرور عشرة أعوام على اعتماد هاتين الوثيقتين.
وسيستعرض المشاركون الوضع فيما يخص الأطفال في النزاعات المسلحة، ويذكّرون بالإطار التقنيني القائم بغية تعزيز إنفاذه، ويحدّدون المسارات التي من الممكن إحراز التقدم فيها.

وسيجري في خلال المؤتمر توثيق الالتزامات الطوعية للدول في هذا الشأن، ولا سيّما إقرار بلدان جديدة "لمبادئ باريس" و "التزامات باريس".

في نفس الموضوع

روابط هامة

خريطة الموقع