حقوق الإنسان - اليوم الدولي للقضاء على العنف الجنسي في حالات النزاع (2017.06.19)

تذكّر فرنسا بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على العنف الجنسي في حالات النزاع، بالتزامها مكافحة هذه الآفة.

فمنذ عام 1998، وقع ما يزيد عن 200000 شخص ضحية العنف الجنسي في جمهورية الكونغو الديمقراطية دون سواها، ويلجأ تنظيم داعش وجماعة بوكو حرام إلى هذه الممارسات الشنيعة بصورة منهجية. ومن جهة أخرى، اعتمد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالإجماع في كانون الأول/ديسمبر 2016 القرار 2331 الذي يقرّ بأن العنف الجنسي والجنساني المرتكب في حالات النزاع يُعدّ جزءًا لا يتجزأ من عقيدة الجماعات الإرهابية.

وتلتزم فرنسا تنفيذ برنامج "المرأة والسلام والأمن"، وتدعم العمل الذي تقوم به الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بمكافحة العنف الجنسي في حالات النزاع، وتعيين مستشارين مكلّفين بحماية المرأة في عمليات حفظ السلام.

ونحرص كذلك على مراعاة العنف الجنسي في الأعمال الإنسانية وفي السياسات الإنمائية من خلال استراتيجية "الجنسانية والتنمية 2013-2017".

في نفس الموضوع

روابط هامة

خريطة الموقع