الدورة الثانية والخمسون للمعرض الدولي للطيران والفضاء في باريس-لو بورجي

يُعدّ معرض لو بورجي أقدم وأهم معرض للطيران والفضاء في العالم، سواء من حيث عدد العارضين أو الزوّار المهنيين أو الوفود الرسمية أو حتى الصحافيين.

معرض لا يفوّت

نُظّم المعرض للمرّة الأولى في متحف القصر الكبير في باريس في عام 1909، وستُنظّم دورته الثانية والخمسون في مطار باريس-لو بورجي من الإثنين 19 حزيران/يونيو وحتى الأحد 25 حزيران/يونيو 2017.

ويوفّر معرض لو بورجي مساحة تلتقي فيها كبرى البلدان في قطاع الصناعات الجوية ويمثّل العارضون الأجانب نحو 50 في المئة من مجمل العارضين، وقد أكّد جميع الطيارين البارزين في العالم حضورهم إلى المعرض.

المعرض بالأرقام

• 2300 عارض على مساحة تبلغ 324000 متر مربع
• 27 رواقًا وطنيًا
• زهاء 300 وفد رسمي مدني وفي مجال الدفاع من 91 بلدًا
• وجود 150 طائرة، تحلّق 40 طائرة منها في الجو
• 150000 زائر مهني (قادم من 165 بلدًا) و200000 زائر من الجمهور العريض
• 6000 شخص يعمل على تنظيم المعرض في حين يتولى 1000 شخص منهم أعمال الحراسة
• 4300 صحافي معتمد من جميع أنحاء العالم
• أول معرض في العالم حاصل على شهادة المنظمة الدولية لتوحيد المقاييس ISO 20121 في عام 2013، مكافأةً على التزامه في مجال الإدارة المسؤولة ومراعاة البيئة.

معرض يتّسم بالابتكار

يقدّم معرض لو بورجي لزواره مساحةً ابتكاريةً لم يسبق لها مثيل في أيّ معرض للطيران والفضاء في العالم، وهي المختبر الجوي في باريس.

ويقدّم هذا المختبر فرصةً لتصوّر المعارض المستقبلية ومساحة للانطلاق فورًا نحو ابتكارات اليوم والغد سواء كانت من تصميم المجموعات الكبيرة في الصناعة الجوية والفضائية أو المؤسسات الحكومية أو الشركات الناشئة. وسيمثّل المختبر الجوي في باريس مساحةً لتبادل الأفكار ومكانًا لمحاكاة الواقع الافتراضي أو المعزز.

خريطة الموقع