سنغافورة

تتصدر سنغافورة قائمة شركائنا التجاريين في منطقة جنوب شرق آسيا وتحتل المرتبة الثالثة في قائمة شركائنا في آسيا. وسجّلت حصة السوق الفرنسية في سنغافورة تقدّما في السنوات العشر الماضية وبلغت 25% في عام 2015. كما تسجّل فرنسا أوجه فائض في الميزان التجاري منذ عدة سنوات، فقد بلغ الفائض التجاري 2,8 مليار يورو في عام 2015، أي المرتبة الثالثة في قائمة أوجه الفائض التجاري لفرنسا في العالم (من بعد المملكة المتحدة وهونغ كونغ).
وبلغ حجم المبادلات التجارية بين فرنسا وسنغافورة 7,8 مليار يورو في عام 2015. ويبلغ حجم وارداتنا 2,5 مليار يورو (المنتجات الصيدلانية والمنتجات النفطية والحواسيب) وحجم صادراتنا 5.3 مليار يورو (القطع الإلكترونية ومستحضرات التجميل والصناعات الجوية والكحول).
وحقّقت المنشآت الفرنسية مكانة مرموقة في سنغافورة بفعل العقود المهمّة التي أبرمتها (شركة دراغاج لبناء المجمّع الرياضي سبورتسهاب، وشركة ألستوم لمحطات توليد الطاقة من الغاز، وشركة فيئوليا لمعالجة النفايات، وشركة جئوستوك لخزن الوقود، وشركات إيرباص وسافران وتاليس في مجال الصناعة الجوية والصيانة).
وتجاوز مخزون الاستثمارات الفرنسية في سنغافورة 10.7 مليار يورو في عام 2015 أي ما يقارب ثلثي الاستثمارات الفرنسية في المنطقة. وتستقبل المدينة الدولة 680 فرعا للمنشآت الفرنسية (بالأساس في مجال الخدمات للمنشآت، والأجهزة الإلكترونية وتكنولوجيات المعلومات والاتصالات، وصناعة سلع الإنتاج الميكانيكية والحديدية والخاصة بالدفاع، والطاقة، والكيمياء، والمواد) فضلاً عن 330 من أصحاب المشاريع. بيد أن الاستثمارات السنغافورية في فرنسا ضئيلة جدا وتتركز أساسا في قطاع العقارات (شراء شبكة الفنادق سيتادين، وبنايات في موقع لاديفانس، وغيرها).
(المصدر: وكالة بزنس فرانس والإدارة العامّة للخزينة)

للاطّلاع على المزيد من التحليلات والإحصائيات انظرموقع وزارة الاقتصاد والمالية.

وعينت فرنسا في عام 2009 ضابط اتصال في مركز اندماج المعلومات (IFC) التابع للبحرية السنغافورية، وهو مركز أساسي للأمن البحري الإقليمي، وكذلك عيّنت ضابطا آخر في مركز التنسيق الإقليمي لتنسيق العمليات ضد الكوارث الطبيعية والإغاثة الإنسانية الذي تم افتتاحه في سنغافورة في 12 أيلول/سبتمبر 2014.

لمزيد من المعلومات عن موقع سفارة فرنسا

تم تحديث هذه الصفحة في 2017/01/17

خريطة الموقع