المكسيك

تسجّل المنشآت الفرنسية حضورا ملحوظا في المكسيك ينطوي على إمكانيات واعدة للتطور المثمر. فهنالك زهاء 500 منشأة فرنسية لها فروع في المكسيك (تمثّل معظم المجموعات الكبرى) تغطي جملة عريضة جدا من القطاعات. وتحتل فرنسا المرتبة الخامسة عشرة في قائمة شركاء المكسيك عالميا، والمرتبة الخامسة في قائمة شركائها الأوروبيين (بعد ألمانيا وإسبانيا وإيطاليا وهولندا) وتبلغ حصتها في السوق 1% تقريبا. أما المكسيك فتحتل المرتبة الثامنة والعشرين في قائمة عملاء فرنسا.

ولم تنفك المبادلات التجارية الفرنسية المكسيكية ترتفع منذ عام 2009، وسجّلت رقما قياسيا جديدا في عام 2016 تجاوز مبلغها 6 مليار يورو. وبلغ حجم الصادرات الفرنسية 3,7 مليار يورو، وحجم الواردات 2,5 مليار يورو، مما أسفر عن فائض تجاري بقيمة 1,2 مليار يورو. ويسجّل هذا الفائض في صالح فرنسا ارتفاعا (يحتل المرتبة الرابعة عشرة في أوجه الفائض لفرنسا على الصعيد العالمي) ويتركّز زهاء نصف مبيعاتنا للمكسيك في القطاعات الخمسة التالية: الصناعة الجوية، والأدوية، وأجهزة الاتصالات، والعطور ومستحضرات التجميل، والقطع الإلكترونية. وتتصدر فرنسا قائمة المصدّرين الأوروبيين في مجال الصناعة الجوية منذ عام 2008، متقدمة على المملكة المتحدة وإسبانيا، وتحتل المرتبة الثانية من بين المصدّرين الأوروبيين للأدوية بعد ألمانيا.

وتم تأكيد الهدف المعلن في عام 2013 إبّان زيارة الدولة التي قام بها الرئيس المكسيكي إنريكي بينيا نييتو إلى فرنسا في تموز/يوليو 2015، المتمثل في زيادة مبادلاتنا التجارية مع المكسيك بنسبة الضعفين بحلول عام 2017، مع تحديد القطاعات ذات الأولوية الثلاثة التالية: الاتصالات والأغذية الزراعية والمدن المستدامة.

الرابط: https://www.tresor.economie.gouv.fr/pays/mexique

تم تحديث هذه الصفحة في 2017/02/28

خريطة الموقع