Accès rapide :

جنوب أفريقيا

علاقة اقتصادية ثنائية جيدة قائمة على الشراكة "المتوازنة"

بلغت الصادرات الفرنسية إلى جنوب أفريقيا 1804 مليون يورو في عام 2015، وبلغت صادرات جنوب أفريقيا إلى فرنسا 841 مليون يورو في نفس الفترة.

ومن ثم بلغ الفائض في الميزان التجاري زهاء المليار يورو في صالح فرنسا، مما يجعل جنوب أفريقيا شريكا في قائمة صدارة شركائها. ومع أن حصة فرنسا في السوق الجنوب أفريقية تسجّل ميلا إلى التراجع إلا أنها تبقى ملحوظة وتبلغ 2,3 % من السوق، وتبقى فرنسا تحتل المرتبة الرابعة من بين المورّدين الأوروبيين لجنوب أفريقيا.

وتستفيد أيضا العلاقة الثنائية بين البلدين من وجود فروع لأكثر من 300 منشأة فرنسية في جنوب أفريقيا، منها 29 شركة مدرجة في مؤشر كاك 40، تغطي جميع القطاعات الصناعية وقطاعات الخدمات تقريبا، وتمتثل امتثالا تاما للقواعد المحلية التي تفرضها السلطات في مجال المشاركة المحلية (على سبيل المثال 65% في قطاع النقل) والتدابير الإيجابية (في العمالة والتدريب). وعلى هذا الأساس تسهم المنشآت بفاعلية في تصنيع البلاد مما يتيح لجنوب أفريقيا رفع مستواها تدريجيا على الرغم من القيود الهيكلية التي لا تزال شديدة الوطأة (وفي مقدمتها ضعف نظام التعليم).

وتحتل فرنسا المرتبة الثالثة عشرة من بين المستثمرين الأجانب في جنوب أفريقيا وبلغ مخزون استثمارها أقل من مليار يورو بقليل، بيد أنه من المتوقّع أن يرتفع هذا المخزون في الأجل المتوسط خصوصا بفعل العقد التاريخي الذي وقّعته شركة ألستوم الفرنسية مع الوكالة العامّة لنقل الركّاب في جنوب أفريقيا، في خريف 2013، بقيمة 4 مليارات يورو (منها حصة فرنسية بقيمة 400 مليون يورو) لتزويد 600 3 عربة بحلول عام 2025.

تم تحديث هذه الصفحة في 2016/12/19

خريطة الموقع