إندونيسيا

تتقدم مبادلاتنا التجارية مع إندونيسيا (بلغت حصة السوق 0,9% في عام 2015) تقدما إيجابيا منذ عام 2013 وبلغت قيمتها 3,9 مليار يورو في عام 2016، مع فائض في ميزان فرنسا التجاري للسنة الثالثة على التوالي بلغ 814 مليون يورو (410 مليون يورو في عام 2015). والغلبة في الصادرات الفرنسية إلى إندونيسيا (2,4 مليار يورو) هي لقطاع معدّات النقل الذي يمثّل 70% من مجموع الصادرات (1.65 مليار يورو). وتمثّل سائر المنتجات الصناعية (التجميل والعطور بالذات) نسبة 11 % من صادراتنا (293 مليون يورو)، تليها الأجهزة الميكانيكية والإلكترونية والمعلوماتية (258 مليون يورو). وبلغت قيمة الواردات الفرنسية 1.55 مليار يورو، ومثل قطاع النسيج نسبة 34% من مشترياتنا (521 مليون يورو) تليها الأجهزة الميكانيكية والإلكترونية والمعلوماتية (455 مليون يورو).

ويرتكز الحضور الاقتصادي الفرنسي في إندونيسيا على بعض المجموعات الكبرى مثل توتال، ولوريال، وألستوم، وميشلان. وثمة 170 منشأة فرنسية في إندونيسيا (ومنها دانون وكارفور وأكور) توظّف 000 40 شخص. وهنالك آفاق اقتصادية للاستثمار في إندونيسيا في تطوير البنى التحتية والنقل والأسلحة. وبلغ مخزون الاستثمارات الفرنسية في إندونيسيا 2,5 مليار يورو في عام 2015 (المرتبة الثالثة في قائمة المستثمرين الأوروبيين) وتتركز هذه الاستثمارات في الصناعات الاستخراجية والخدمات.

وتحتل إندونيسيا المرتبة 36 في قائمة أسواق صادراتنا على الصعيد الدولي لعام 2015 (والمرتبة 43 في عام 2014)، وهي تحتل المرتبة 41 في قائمة مورّدينا (والمرتبة 46 في عام 2014)، والمرتبة 57 في قائمة شركائنا التجاريين والمرتبة 18 في قائمة أوجه الفائض التجاري.

انظر أيضا موقع الإدارة العامّة للخزينة


تم تحديث هذه الصفحة في 2017/02/17

خريطة الموقع