Accès rapide :

السعديات تستضيف حفل أوركسترا بوحي من متحف اللوفر أبوظبي

"أوركسترا غوستاف ماهلر للشباب" تقدم عملين موسيقيين يعرضان عالمياً لأول مرة الشهر المقبل.

أبوظبي، 29 فبراير 2016: احتفاءً بالحوار الثقافي الإماراتي – الفرنسي، تقدم هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة بالتعاون مع الجهات الحكومية الفرنسية حفلاً موسيقياً تحت عنوان "تعابير عالمية: مستوحاة من متحف اللوفر أبوظبي" وذلك ضمن جدول البرامج الاستعدادية لافتتاح المتحف، وتقدم "أوركسترا غوستاف ماهلر للشباب"، بقيادة المايسترو كريستوف إشنباخ ويرافقها عازف التشيلو العالمي غوتييه كابيسون، عملين موسيقيين كلّفا حصرياً لتقديمها في أبوظبي لأول مرة عالمياً، وذلك مساء الأربعاء 16 مارس في منارة السعديات، المنطقة الثقافية في السعديات ومصدرَ إلهامٍ للعمليين الموسيقيين.

وبهذه المناسبة قال سعادة محمد خليفة المبارك، رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة: "يسعدنا استقبال "أوركسترا غوستاف ماهلر للشباب" لأول مرة في أبوظبي، ليقدموا لجمهور دولة الإمارات مقطوعات تعزف عالمياً للمرة الأولى، وهو ما يعبّر بقوة عن عمق العلاقات طويلة الأمد والصداقة الراسخة بين إمارة أبوظبي والجمهورية الفرنسية، وهو ما تعكسه القيم التي يتبناها متحف اللوفر أبوظبي ومن بينها التميز والتسامح والحوار الثقافي وتعزيز السلام والاستقرار".

وتضم "أوركسترا غوستاف ماهلر للشباب" 120 عازفاً من جميع أنحاء أوروبا، يقدمون عرضاً موسيقياً تم تكليفه حصرياً لمتحف اللوفر أبوظبي، ويتم تقديمه لأول مرة عالمياً. ويفتتح الأمسية التي تنطلق في الساعة 8 مساءً، الملحن الإماراتي المبدع؛ فيصل الساري بمقطوعة موسيقية بعنوان "حلم زايد" تجمع سيمفونيات الأوركسترا الكلاسيكية مع نغمات الآلات الموسيقية التراثية الإماراتية، يلي ذلك عزف المقطوعة الثانية من تأليف أحد أهم الموسيقيين المعاصرين خصيصاً لمتحف اللوفر أبوظبي؛ الموسيقار الفرنسي الكبير برونو مانتوفاني بعنوان Once Upon a Time "ذات مرة"، تقدم بعدها الأوركسترا عزفاً للسيمفونية الشهيرة La Mer "البحر" للملحن الفرنسي كلود ديبوسي، رائد المدرسة الانطباعية في الموسيقى.

ومن جهته قال ميشيل ميراييه، سفير الجمهورية الفرنسية لدى الدولة: "يجسد هذا الحفل عمق التبادل الثقافي بين دولة الإمارات وفرنسا، في مطلع عام مهم من العلاقات الثنائية التي تربط البلدين. ونحن نتطلع للاستمتاع بأعمال موسيقية من إبداع فنانين إماراتيين وفرنسيين، تؤديها فرقة أوركسترا أوروبية برفقة عازف منفرد فرنسي شهير، وبقيادة المايسترو السابق لأوركسترا باريس العريقة."

وتعتبر "أوركسترا غوستاف ماهلر للشباب" من أرقى فرق الموسيقى الكلاسيكية حول العالم، حيث تأسست في عام 1986 على يد كلاوديو أبادو، أحد أبرز رواد الموسيقى خلال العقود الماضية، وقد نجحت الفرقة في تأسيس مكانتها العالمية كأرقى أوركسترا للشباب، حيث أحيت العديد من الحفلات في كبرى دور الأوبرا والمهرجانات بمشاركة قادة موسيقيين عظام وعدد من أبرز العازفين
المنفردين من أمثال هيربرت بلومستيدت، ومايونغ-وون شانغ، والسير كولين دافيس، وبرنارد هايتنك، وبافو يارفي، وفيليب جوردان.

وضمن جدول زيارتها لأبوظبي الذي يستمر لمدة 3 أسابيع، تقدم الأوركسترا حفلين في كل من قلعة الجاهلي بمدينة العين وفندق قصر الإمارات ضمن سلسلة حفلات الموسيقى الكلاسيكية في أبوظبي.

لحجز التذاكر يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.ticketmaster.ae ، ويمكن الاطلاع على المزيد من المعلومات عبر www.louvreabudhabi.ae

ملحوظة للمحريين:
يمكن متابعة اللوفر أبوظبي على فيسبوك Louvre Abu Dhabi ، وتويتر @LouvreAbuDhabi وانستغرام @LouvreAbuDhabi

نبذة عن اللوفر أبوظبي

يُعد اللوفر أبوظبي، الذي جاء ثمرة اتفاقية بين حكومتي أبوظبي وفرنسا في العام 2007، متحف عالمي في العالم العربي يجسد روح الانفتاح والحوار بين الثقافات. وسيضم اللوفر أبوظبي، الذي صممه المعماري جان نوفيل، الحائز على جائزة بريتزكر العالمية، أعمالاً فنية تحمل أهمية تاريخية وثقافية واجتماعية تعود إلى مختلف الحضارات قديمها وحديثها. تنتمي الأعمال الفنية المعروضة والتي يعود تاريخها إلى آلاف السنين، لحضارات من مختلف أنحاء العالم، وتسلط الضوء على الكثير من المواضيع العالمية والتأثيرات المشتركة بهدف إبراز أوجه التشابه والتبادل الثقافي الناتجة عن التجربة الإنسانية المشتركة التي تتجاوز حدود الجغرافيا والجنسية والتاريخ. وتكمن أصالة الرواية السردية للمتحف في تسليط الضوء على مختلف الحضارات داخل المساحات، والمعارض، والقاعات، وواجهات العرض ذاتها. http://louvreabudhabi.ae

نبذة عن المنطقة الثقافية في السعديات

تعتبر المنطقة الثقافية في السعديات منطقة متكاملة تم تكريسها للاحتفاء بالثقافة والفنون. وستكون المنطقة مركز إشعاع للثقافة العالمية، بحيث تستقطب الزوار من مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة والعالم أجمع من خلال تنظيم عدد من المعارض المتفردة، وتقديم مجموعات فنية دائمة، واستضافة عروض الأداء، بالإضافة إلى العديد من الفعاليات الثقافية الأخرى. وستعكس التصاميم المبدعة لمقرات المؤسسات الثقافية في المنطقة الثقافية بما في ذلك متحف زايد الوطني، واللوفر أبوظبي، وجوجنهايم أبوظبي، الفنون المعمارية المميزة للقرن الحادي والعشرين وبأبهى صورها. ستتكامل هذه المتاحف، وتتعاون مع المؤسسات الفنية والثقافية المحلية والإقليمية بما في ذلك الجامعات والمراكز البحثية المختلفة. http://www.saadiyatculturaldistrict.ae/

نبذة عن هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة

تتولى هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة حفظ وحماية تراث وثقافة إمارة أبوظبي والترويج لمقوماتها الثقافية ومنتجاتها السياحية وتأكيد مكانة الإمارة العالمية باعتبارها وجهة سياحية وثقافية مستدامة ومتميزة تثري حياة المجتمع والزوار.كما تتولى الهيئة قيادة القطاع السياحي في الإمارة والترويج لها دولياً كوجهة سياحية من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة والأعمال التي تستهدف استقطاب الزوار والمستثمرين.

وترتكز سياسات عمل الهيئة وخططها وبرامجها على حفظ التراث والثقافة، بما فيها حماية المواقع الأثرية والتاريخية، وكذلك تطوير قطاع المتاحف وفي مقدمتها إنشاء متحف زايد الوطني، ومتحف جوجنهايم أبوظبي، ومتحف اللوفر أبوظبي. وتدعم الهيئة أنشطة الفنون الإبداعية والفعاليات الثقافية بما يسهم في إنتاج بيئة حيوية للفنون والثقافة ترتقي بمكانة التراث في الإمارة. وتقوم الهيئة بدور رئيسي في خلق الانسجام وإدارته لتطوير أبوظبي كوجهة سياحية وثقافية وذلك من خلال التنسيق الشامل بين جميع الشركاء.
http://tcaabudhabi.ae/en

نبذة عن القسم الثقافي في السفارة الفرنسية / المعهد الفرنسي في الإمارات العربية المتحدة:

المعهد الفرنسي في دولة الإمارات العربية المتحدة هو القسم الثقافي في السفارة الفرنسية. وهو مسؤول عن الترويج للابتكار والفكر واللغة الفرنسية وكذلك عن تعزيز التبادلات الثنائية والشراكات الثقافية والفنية والتربوية والأكاديمية والعلمية بين فرنسا والإمارات العربية المتحدة.
وهو يشارك في مجموعة واسعة من الأنشطة، بما في ذلك: تنظيم والمشاركة في المعارض والمحاضرات والعروض والمهرجانات السينمائية والحفلات الموسيقية وعروض الرقص والمسرح؛ وتدريب مدرسي اللغة الفرنسية كلغة أجنبية؛ وتعزيز التعليم العالي الفرنسي؛ ودعم الصناعات الثقافية الفرنسية والمؤسسات في مشاريع التنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة ومتابعة المدارس الفرنسية في دولة الإمارات العربية المتحدة.
بصفته وكالة حكومية، يعد المعهد الفرنسي في دولة الإمارات العربية المتحدة شريكا رئيسيا للمؤسسات الثقافية والتعليمية الإماراتية. وهو يعمل في شراكة وجنبا إلى جنب مع الهيئات الفرنسية الأخرى والمؤثرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، لا سيما الرابطات الفرنسية بأبو ظبي وبدبي، المدارس الفرنسية، وجامعة باريس السوربون أبوظبي ومتحف اللوفر أبوظبي.

عنوان وأرقام الاتصال الخاصة بالمعهد الفرنسي في دولة الإمارات العربية المتحدة، أبراج الاتحاد

هاتف: (00 971) (0) 2 813 10 00
بريد إلكتروني: contact.institutfrancaisuae [at] gmail.com
موقع إلكتروني: www.if-uae.com


روابط هامة

خريطة الموقع