عدم انتشار أسلحة التدمير الشامل – الذكرى السنوية الثلاثون لنظام التحكم بتكنولوجيا القذائف (2017.04.12)

تستضيف وزراة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية في باريس في 12 و13 نيسان/أبريل البلدان الشريكة في نظام التحكم بتكنولوجيا القذائف الذي نحتفل بالذكرى السنوية الثلاثين لإنشائه.

أثبت نظام التحكم بتكنولوجيا القذائف الذي أنشأته مجموعة الدول السبع من أجل مكافحة انتشار القذائف التي بإمكانها حمل أسلحة التدمير الشامل فعاليته خلال العقود الثلاثة الماضية، إذ أبطأ تنفيذَ البرامج الصاروخية في هذا المجال، ولا سيما من خلال التنفيذ الطوعي للقواعد المتعلقة بتصدير الأسلحة، وقد توسع هذا النظام ليشمل اليوم 35 شريكاً من جميع القارات.

وتحَيّي فرنسا بمناسبة الذكرى السنوية الثلاثين، إسهام هذا النظام في إحلال السلام والأمن الدولي، ولا يزال نظام التحكم بتكنولوجيا القذائف ونظام التحكم بتكنولوجيا القذائف البالستية ذا أهمية محورية للأمن الدولي في مواجهة النشاطات البالستية لبعض البلدان التي تزعزع الاستقرار، ولا سيما كوريا الشمالية وإيران وسورية.

خريطة الموقع