اليوم الدولي لمناهضة التجارب النووية (2017.08.29): فرنسا ملتزمة بحظر التجارب النووية

تعيد فرنسا تأكيد ضرورة حظر كلّ تفجير نووي وأهميته، بناءً على ما تنصّ عليه معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية

وفرنسا هي أوّل دولة تمتلك أسلحة نووية توقّع معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية في عام 1996 وتصادق عليها في عام 1998، شأنها شأن المملكة المتحدة، فهي تلتزم بحظر التجارب النووية، إذ يمثل إحدى أبرز أولوياتها في ما يتعلّق بنزع الأسلحة النووية. وتدعو فرنسا الدول التي لم توقع أو تصادق بعد على معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية، إلى أن توقعها وتصادق عليها في أقرب وقت ممكن، بغية الإسهام في إرساء السلام والاستقرار الدوليَين، وذلك حسب ما ورد في القرار 2310 الذي صدر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والذي اعتُمد بتاريخ 23 أيلول/سبتمبر 2016.

وتعرب فرنسا عن التزامها التام بنزع الأسلحة النووية؛

  • فهي أول دولة قررت إغلاق منشآتها لإنتاج المواد الانشطارية المستخدمة في الأسلحة النووية وتفكيكها؛
  • الدولة الوحيد التي تمتلك أسلحة نووية والتي فككت موقع التجارب النووية الخاص بها على نحو شفاف؛
  • الدولة الوحيدة التي فككت الصواريخ النووية أرض-أرض التي كانت تمتلكها؛
  • الدولة الوحيدة التي تخلّت طوعيًا عن ثلث عدد الغواصات النووية لإطلاق القذائف؛
  • البلد الذي تخلى عن ثلث عدد الأسلحة النووية والصواريخ والطائرات في منظومتها الجوية.

خريطة الموقع